الأربعاء 1 فبراير 2023 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

تعهدات غربية بدعم استثنائي لأوكرانيا.. وروسيا تحذر

قطعة مدفعية تابعة لقوات الدفاع السويدية تشارك في مناورة تدريبية (ا ف ب)
20 يناير 2023 02:03

كييف (وكالات) 

تعهدت 9 دول، من بينها بريطانيا وبولندا وهولندا، أمس، بمواصلة تقديم حزمة غير مسبوقة من الدعم، بما في ذلك دبابات لمساعدة أوكرانيا في صراعها مع روسيا، فيما حذر الكرملين من أن تسليم الدول الغربية أوكرانيا أسلحة طويلة المدى سينقل النزاع إلى مستوى جديد لا يشي بالخير للأمن الأوروبي.
وقالت الدول الـ9 في بيان مشترك «نلتزم بالسعي الجماعي لتقديم حزمة غير مسبوقة من الدعم، بما في ذلك دبابات ومدفعية ثقيلة وأنظمة دفاع جوي وذخيرة ومركبات مشاة قتالية».
ونُشر البيان على الموقع الإلكتروني للحكومة البريطانية وأدلى به وزراء دفاع بريطانيا واستونيا وبولندا ولاتفيا وليتوانيا وممثلون عن الدنمارك وجمهورية التشيك وهولندا وسلوفاكيا عقب اجتماع في إستونيا. 
وكان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي انتقد تردّد ألمانيا في تزويد كييف بدبابات ثقيلة من صنعها، عشية اجتماع مهم لتنسيق تقديم المزيد من المساعدة لأوكرانيا. وقال زيلينسكي «هناك أوقات يجب ألا نتردّد فيها أو نقارن، كأن يقول أحدهم سأعطي دبابات إذا فعل ذلك طرف آخر»، لافتاً إلى تقارير تفيد بأنّ برلين لن تمنح أوكرانيا دبابات ثقيلة إلّا في حال أرسلت الولايات المتحدة دبابات «ابرامز». غير أنّ واشنطن ليست مستعدّة لتزويد أوكرانيا بهذه الدبابات القتالية القوية، حسبما أكد مسؤول كبير في البنتاغون، مبرّراً هذا الرفض بمسائل تتعلّق بالصيانة والتدريب، من دون أن يستبعد تغيير الموقف الأميركي في هذا الشأن في المستقبل.
وأعلنت السويد والدنمارك، أمس، دعم أوكرانيا بعدد من الأسلحة المتطورة التي تطالب بها كييف منذ أشهر عدة، فيما قررت السويد تزويد أوكرانيا بمدافع «آرتشر» الحديثة. من جهته، أعلن وزير الدفاع البريطاني أن المملكة المتحدة سترسل إلى أوكرانيا 600 صاروخ إضافي طراز بريمستون. وسترسل السويد أيضا 50 دبابة قتالية لسلاح المشاة من طراز سي في-90 فضلاً عن صواريخ مضادة للدروع محمولة من طراز «ان لو» على ما أكدت الحكومة. كذلك، أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي «ناتو» أمس الأول أنّ الدول الأعضاء في الحلف ستسلّم كييف أسلحة «أثقل وأحدث». في غضون ذلك، حذر الكرملين من أن تسليم الدول الغربية أوكرانيا أسلحة طويلة المدى قادرة على استهداف عمق الأراضي الروسية سيؤدي إلى تصعيد خطير في النزاع المسلح بين موسكو وكييف. وقال الناطق باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف «هذا الأمر خطير جداً، سيعني ذلك أن النزاع سينتقل إلى مستوى جديد لا يشي بالخير للأمن الأوروبي». في السياق، أكد بيسكوف أن روسيا لا تعتزم تغيير عقيدتها العسكرية واستخدام الأسلحة النووية، بحسب وكالة إنترفاكس الروسية. وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أن هذا التصريح جاء في معرض تعليق بيسكوف على منشور نشره الرئيس السابق، نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، دميتري ميدفيديف، على قناته الرسمية على «تيلجرام»، كتب فيه أن هزيمة روسيا في حرب تقليدية يمكن أن تؤدي إلى حرب نووية، وقال بيسكوف إن تزويد أوكرانيا بالأسلحة بعيدة المدى قد يؤدي إلى تصعيد الصراع. 
وكان مدفيديف قد صرح بأن القوى النووية لا تخسر الصراعات الكبرى التي يتوقف عليها مصيرها.
وفي غضون ذلك، وجّه وزيرا الدفاع والخارجية الأوكرانيان في بيان مشترك «نداء إلى كلّ الدول الشريكة التي سبق وقدمت مساعدة عسكرية أو تدرس هذه الإمكانية، ندعوها فيه إلى تعزيز مساهمتها بشكل كبير»، وذكر الوزيران في البيان 12 دولة، بينها تركيا وألمانيا، تملك دبابات من طراز ليوبارد. 
إلى ذلك، قال الرئيس الأوكراني «لا أظن أنّ هذه الاستراتيجية الصحيحة التي يجب اتباعها»، مشيراً إلى برلين تتعرّض لضغوط متزايدة من عدد من الدول الأوروبية للسماح بتسليم دبابات «ليوبارد».

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2023©