الإثنين 5 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

الحكومة اليمنية: الاعتداء على منشآت النفط إعلان حرب

رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك
24 نوفمبر 2022 02:09

عدن (الاتحاد)

أكد رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك، أمس، أن حكومة اليمن وضعت جملة من الإجراءات والخيارات للتعامل مع الاعتداءات الإرهابية المتكررة لميليشيات «الحوثي» الإرهابية على المنشآت النفطية ومقدرات الوطن والشعب اليمني. وعقد مجلس الوزراء اليمني اجتماعاً استثنائياً في العاصمة المؤقتة عدن، أمس، برئاسة عبدالملك، تدارس فيه الإجراءات العملية للتعامل مع الاعتداءات الإرهابية المتكررة من ميليشيات «الحوثي»، وأكد التنسيق مع شركاء اليمن في مكافحة الإرهاب والمجتمع الدولي، وفي المقدمة الأشقاء في تحالف دعم الشرعية، لتنفيذ هذه القرارات في إطار عمل شامل ومتكامل لتحقيق الإرادة الشعبية والقرارات الدولية الملزمة.
وشدد مجلس الوزراء اليمني، على أن الحكومة وبتوجيهات من مجلس القيادة الرئاسي لن تتهاون إزاء الهجمات الإرهابية «الحوثية» التي من شأنها تعطيل أنشطة المنشآت الاقتصادية بغرض الإضرار بحياة ملايين اليمنيين الذين تعرضوا لأبشع الانتهاكات من قبل الميليشيات الإجرامية، مشيراً إلى أن ميليشيات «الحوثي» تكتب نهايتها بإصرارها على قتل اليمنيين جوعاً وتدمير اقتصادهم ومقدراتهم الوطنية.
واعتبر المجلس الاعتداء على موانئ ومنشآت النفط إعلان حرب مفتوحة من الميليشيات «الحوثية» الإرهابية التي لم تتوقف آثارها على المؤسسات الاقتصادية الوطنية وحياة ومعيشة المواطنين، بل تطال جهود السلام وأمن واستقرار المنطقة وإمدادات الطاقة وحرية الملاحة الدولية والتجارة العالمية.
وأوضح رئيس الوزراء اليمني أن الحكومة ومن خلال نداءاتها المتكررة للمجتمع الدولي بتصنيف ميليشيات «الحوثي» جماعة إرهابية، تدرك تماماً أن هذه الميليشيات لن ترضخ للحل السياسي، ولديها تاريخ معروف في نقض الاتفاقات والتمرد عليها والاستهتار بمعاناة اليمنيين، لافتاً إلى أن اعتداءاتها الإرهابية المتكررة على المنشآت والأعيان المدنية، تمثل انتهاكاً صارخاً لكل القوانين والأعراف الدولية، واستهتاراً سافراً بالتداعيات الإنسانية والبيئية والاقتصادية الكارثية المترتبة عليها.
وأكد عبدالملك أن الحكومة تدرك أولوياتها ولا يمكن أن تقف مكتوفة اليدين في مواجهة الهجمات الإرهابية لـ«الحوثيين» ضد المدنيين والمنشآت الاقتصادية، وأنها ستواجه بحزم كل ما يشكل خطراً على الاقتصاد الوطني ومعيشة وحياة اليمنيين. وحمّل ميليشيات «الحوثي» كامل المسؤولية عن العودة لمربع العنف، مشدداً على أن الحرب لاستكمال استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب «الحوثي» مستمرة، مضيفاً: «ليس لأننا نهوى الحروب.. فهم من فرض الحرب علينا، وهذه المعاناة لليمنيين لن تنتهي حتى يتم اقتلاع البنية الإرهابية لهذه الميليشيات العنصرية».

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©