الثلاثاء 29 نوفمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

مساعٍ غربية مكثفة لإجراء انتخابات برلمانية في ليبيا

مساعٍ غربية مكثفة لإجراء انتخابات برلمانية في ليبيا
12 نوفمبر 2022 01:11

حسن الورفلي (بنغازي، القاهرة)

كثفت الدول الغربية، بقيادة الولايات المتحدة، مساعيها لإجراء انتخابات تشريعية في ليبيا، في أقرب وقت ممكن، بهدف إنهاء حالة الصراع على السلطة، حسبما أفادت مصادر ليبية مطلعة.
وأوضحت المصادر لـ«الاتحاد»، أن واشنطن لا تربط إجراء الانتخابات البرلمانية بالتزامن مع انتخابات الرئاسية، أملاً في إيجاد حل للانسداد السياسي الذي عانت منه البلاد خلال السنوات الماضية. وأشارت المصادر، التي رفضت الإفصاح عن هويتها، إلى وجود رفض من قبل البرلمان والقبائل الليبية في شرق البلاد للتوجه لإجراء انتخابات برلمانية فقط، مؤكداً أن الأطراف الفاعلة سواء في شرق أو جنوب ليبيا تتمسك بإجراء الانتخابات بشكل متزامن، كي تضمن انتقالاً سلمياً للسلطة والتخلص من الكيانات التشريعية والتنفيذية المتنافسة في البلاد.
وأوضحت المصادر أن هناك قلقاً يكمن في عدم قبول الأطراف الفاعلة سواء سياسياً أو عسكرياً أو اجتماعياً بما ستفرزه الانتخابات البرلمانية في البلاد، مؤكدة ضرورة أن تتوافق الأطراف الفاعلة داخل ليبيا حول الضمانات التي تسهل عملية انتقال السلطة بسلاسة وديمقراطية.
وتتمسك حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة بإجراء انتخابات برلمانية في أقرب وقت ممكن، مؤكدة استعداد السلطة التنفيذية الكامل للإشراف على هذه العملية، إلا أن البرلمان والمكونات الاجتماعية في شرق وجنوب ليبيا تتمسك بضرورة إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية بشكل متزامن، وذلك تفعيلاً لما ورد في خريطة الطريق التي أقرها ملتقى الحوار السياسي في جنيف.
وتخطط الأمم المتحدة لتنظيم حوار سياسي بين الأطراف الليبية يهدف لإعادة جسور الثقة بين المكونات السياسية والعسكرية، وإعادة حالة الزخم الانتخابي وتشجيع الكيانات الحالية للانخراط في العملية الانتخابية لضمان انتقال سلس للسلطة.
يأتي ذلك، فيما أشار المبعوث الأميركي الخاص إلى ليبيا السفير، ريتشارد نورلاند، إلى أن بلاده قد تعيد تقييم علاقاتها مع الجهات الفاعلة والمؤسسات التي تؤخر وتعرقل التقدم نحو الحلول السياسية في ليبيا، بحسب بيان نشره الموقع الإلكتروني للسفارة الأميركية لدى ليبيا على «تويتر».
وفي مدينة بني وليد الليبية، طالب أعيان قبائل المنطقة الغربية، مساء أمس الأول، بضرورة العمل لإيجاد حل وطني يفضي إلى انتخابات نزيهة تتلاشى معها كل الكيانات السياسية ويوقف من خلالها الصراع السياسي على السلطة، وأكدوا ضرورة إطلاق جميع السجناء. 
وأكد المجتمعون، في بيان صحفي عقب اجتماعهم في بني وليد، رفضهم سياسة الإقصاء والتهميش، والتأكيد على القبول بكل الأطياف السياسية للمشاركة في الاستحقاق الانتخابي، مشددين على أن ليبيا دولة واحدة رغم كل الظروف والأزمات السياسية، كما عبروا في الوقت نفسه عن استهجانهم محاولات التجزئة والتفرقة والتعصب السياسي.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©