الأربعاء 30 نوفمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

«نظارات البجا» يشكل حكومة مؤقتة في شرق السودان

من التظاهرة المنددة بالعنف القبلي في الخرطوم (أ ف ب)
10 نوفمبر 2022 01:38

أسماء الحسيني (الخرطوم)

أعلنت الأمانة السياسية لمجلس «نظارات البجا والعموديات المستقلة» في السودان تفعيل حق تقرير المصير، كما أعلنت نفسها حكومة مؤقتة لشرق السودان.
وأشار المجلس في تعميم صحفي إلى أن الهيئة العليا للمجلس تعتبر نفسها برلماناً تشريعياً عرفياً لإقليم شرق السودان.
وأكد المجلس عدم المشاركة في أي تسوية أو حكومة قبل إلغاء «مسار الشرق»، في اتفاق سلام جوبا، وذلك قبل توقيع أي اتفاق مع حكومة السودان في منبر تفاوضي منفصل، كما قرر المجلس عدم المشاركة في أي تحالف مركزي لا يستصحب قضيتهم.
وحول هذه الخطوة، قال جعفر الحسن القيادي بالجبهة الشعبية للتحرير والعدالة لـ«الاتحاد»، إن تصريحات المجلس الأعلى لنظارات البجا تجاوزها الزمن والواقع والمعطيات السياسية في السودان، معتبراً أن كل القوى السياسية والاجتماعية والأهلية تهدف إلى حل أزمة الانسداد السياسي.
يذكر أن «مسار الشرق» هو اتفاق موقع بين الحكومة وفصيلين شرقي السودان، وهما «مؤتمر البجا المعارض» و«الجبهة الشعبية للسلام والتحرير والعدالة».
وينص الاتفاق على تمثيل الفصيلين بـ30 % في السلطة التنفيذية والتشريعية في الإقليم، لكنه لم ينفذ حتى الآن.
وفي سياق آخر، تظاهر آلاف الأشخاص من «إتنية النوبة»، أمس، أمام القصر الجمهوري في الخرطوم للتنديد بالنزاعات القبلية التي تتزايد في السودان وأدّت في الآونة الأخيرة إلى مقتل 20 شخصا في منطقة كردفان.
وأفاد مصدر محلي أن المتظاهرين حملوا لافتات كتب عليها «لا لإبادة شعب النوبة»، و«جبال النوبة ليست دارفور». وقالت مشاوكة بالتظاهرة: «خرجنا من أجل التنديد بقتل وتشريد أهلنا في لقاوة غرب كردفان». 
وقتل في أكتوبر ما لا يقل عن 19 شخصاً في مدينة لقاوة، وفقاً للأمم المتحدة، في اشتباكات بين مجموعات عرقية نوبية وأفراد من قبيلة المسيرية.
وقتل هذا العام أكثر من 600 شخص، ونزح أكثر من 210 آلاف آخرين، بسبب نزاعات قبلية في السودان، وفقاً للأمم المتحدة.
ويتمحور التقاتل إجمالاً حول خلافات لتأمين المياه والأراضي، وهي قضية حساسة جداً في السودان، حيث تمثل الزراعة والثروة الحيوانية 43% من القوة العاملة و30% من إجمالي الناتج الداخلي.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©