الأحد 27 نوفمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

اقتراح ألماني بتأسيس «نادٍ عالمي للمناخ»

المستشار الألماني متحدثاً أمام قمة المناخ (أ ف ب)
9 نوفمبر 2022 00:51

شرم الشيخ (الاتحاد)

اقترح المستشار الألماني أولاف شولتس تأسيس نادٍ عالمي للمناخ خلال مؤتمر المناخ العالمي «كوب 27» المنعقد في شرم الشيخ.
وقال شولتس، أمس، خلال جلسة مناقشة مع رؤساء دول وحكومات آخرين إن جميع الدول في جميع أنحاء العالم مدعوة للانضمام إلى هذا النادي، مضيفاً أن العديد من القطاعات الصناعية بحاجة ماسة لأن يُجرى تحويلها لتكون صديقة للمناخ، مثل قطاعات إنتاج الأسمنت والصلب، موضحاً أن فكرة النادي تتمحور حول الاتفاق سوياً على قواعد ومعايير، حتى لا تؤدي الاستثمارات الكبيرة إلى تشوهات في المنافسة.
وأعلن شولتس عزمه وضع الأسس لنادي المناخ هذا العام، مؤكداً أن التعاون سيؤدي إلى زيادة ازدهار الدول المشاركة وخلق فرص عمل مستدامة.
وسلط شولتس الضوء -خلال كلمته- على ضرورة الانتقال إلى الهيدروجين الأخضر، باعتباره «أحد العوامل الرئيسة لتعزيز اقتصادات الدول».
وأضاف أن «مشروعات الهيدروجين الأخضر ستشكل نقطة تحول واضحة في المستقبل»، مؤكداً ضرورة الإسراع باستخدام الهيدروجين الأخضر كمصدر أساسي للطاقة.
بدورها، لفتت رئيسة المفوضية الأوروبية إلى ضرورة استكشاف موارد الطاقة النظيفة في القارة الأفريقية وغيرها من البلدان، لضمان تحقيق الاستقلال في إمدادات الطاقة.
وطالبت فون ديرلاين الدول الغنية بـ«توفير مئات المليارات للاستثمار في البنية التحتية لدول أفريقيا» في إطار محاولات إيجاد موارد وفيرة للطاقة.
وقالت: «الأهم هو الاستثمار في البنية التحتية، وهو ما يتطلب تعاون كافة الأطراف، وإذا تم تنفيذ هذا بالشكل الأمثل سيكون لدينا استثمار كاف في مجال الهيدروجين الأخضر النظيف».
يُذكر أن مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى أيدت فكرة شولتس في نهاية يونيو الماضي.
ووفقاً لورقة مفاهيمية تم الإعلان عنها في قمة مجموعة السبع في ولاية بافاريا الألمانية في ذلك الوقت، فإن الهدف من نادي المناخ هو تقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، بما في ذلك قياسها وتسجيلها، ذلك إلى جانب مواجهة نقل الإنتاج إلى بلدان أخرى ذات معايير أكثر تراخياً في حماية المناخ، والتركيز على هدف تحول صديق للبيئة للصناعة. وعبر شراكات في مجال الطاقة تعتزم دول مجموعة السبع مساعدة الدول الفقيرة في الانتقال إلى اقتصاد أكثر ملاءمة للمناخ.

 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©