الأحد 4 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

السعودية: ضرورة تصنيف «الحوثي» جماعة إرهابية

يمنيون يتلقون مساعدات إنسانية في مديرية الخوخة (أ ف ب)
20 أكتوبر 2022 02:13

الرياض (الاتحاد)

جددت المملكة العربية السعودية التأكيد على «ضرورة تصنيف ميليشيات الحوثي جماعة إرهابية لتجفيف منابع تمويلها»، فيما أكدت بريطانيا أن رفض ميليشيات «الحوثي» تمديد الهدنة يعرض فرص السلام للخطر.
وأوضح وزير الدولة السعودي، عضو مجلس الوزراء لشؤون مجلس الشورى وزير الإعلام بالنيابة عصام بن سعد بن سعيد، في بيان لوكالة الأنباء السعودية عقب الجلسة الأسبوعية التي عقدها مجلس الوزراء، برئاسة الملك سلمان بن عبد العزيز، أن المجلس استعرض عدداً من الموضوعات الإقليمية والدولية، مجدداً ما أكدته المملكة، خلال جلسة لمجلس الأمن حول اليمن، على استمرارها في دعم الجهود الدولية لإحلال السلام في اليمن. وجدد المجلس «دعوة المجتمع الدولي إلى تصنيف ميليشيات الحوثي جماعة إرهابية ومقاطعتها وتجفيف منابع تمويلها».
وأكدت المملكة دعمها لمجلس القيادة الرئاسي اليمني بما يحقق لليمن وشعبه الشقيق الأمن والاستقرار، وجددت موقفها الراسخ والداعم لكل ما يسهم بوقف إطلاق النار بشكل دائم، وبدء العملية السياسية، بما يحفظ لليمن سيادته ووحدته وسلامة أراضيه، وضرورة وقف الانتهاكات الاستفزازية الحوثية المسلحة داخل اليمن.
من جانبها، أكدت روزي دياز الناطقة باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أن رفض الميليشيات تمديد الهدنة يعرض فرص السلام للخطر. 
وشددت في تغريدات عبر «تويتر»، على أنه حان الوقت الآن لقيادات «الحوثيين» للتواصل بشكل بناء مع الأمم المتحدة.
ودعت دياز جميع الأطراف إلى تجنب أي تصعيد، قائلة إن هذه تعتبر أفضل فرصة للسلام منذ بدء الحرب، وهذا ما يستحقه الشعب اليمني. وأشارت إلى رفض الحوثيين اقتراح التمديد في الثاني من أكتوبر، مضيفة أنه، منذ أبريل الماضي، عاش اليمنيون بأمن أكبر وسافروا بحرية أكبر وتدفق النفط إلى الحديدة، وفق قولها.
وأتت هذه التطورات بعدما أعرب المبعوث الأممي لليمن هانس غروندبرغ، الأسبوع الماضي، عن أسفه لعدم تجديد الهدنة في البلاد، مشدداً على أن ذلك سيؤدي لمخاطر كبيرة. 
وفشلت المساعي الدولية في تمديد الهدنة الأممية السابقة التي انتهت في الثاني من أكتوبر الحالي.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©