السبت 24 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

تشييع جنازة آخر زعيم للاتحاد السوفيتي

تشييع جنازة آخر زعيم للاتحاد السوفيتي
3 سبتمبر 2022 20:00

شارك آلاف الروس، اليوم السبت، في وداع آخر زعيم للاتحاد السوفيتي ميخائيل غورباتشيف في مراسم جنازة أقيمت في العاصمة موسكو.
ووري غورباتشيف، الذي توفي الثلاثاء عن 91 عاماً، في مقبرة نوفوديفيتشي إلى جانب زوجته رايسا غورباتشيفا التي توفيت عام 1999، فيما كانت فرقة موسيقية عسكرية تعزف النشيد الوطني الروسي.
في وقت سابق السبت، سُجّي جثمان غورباتشيف في مجلس النقابات، وهو مكان رمزي في العاصمة الروسية سجيت فيه جثامين عدة قادة سوفيتيين مثل جوزف ستالين عام 1953.
وقال أحد المشاركين ويُدعى يفغيني ماتفيف (44 عاماً)، "رجل سياسي كبير يرحل، حقبة غورباتشيف تنتهي اليوم"، مضيفاً "لقد هدّأ العلاقات مع أميركا (...) كان العالم بأسره يعرفه".
وكان يفغيني من بين آلاف قدموا للمشاركة في وداع الزعيم السابق.
دخل الجمهور، ضمن مجموعات صغيرة من كافة الأعمار، إلى مجلس النقابات لوضع الورود والانحناء بصمت أمام نعش غورباتشيف الذي كان مفتوحاً وقد وُضعت إلى جانبه صورة للزعيم السابق.
طبع غورباتشيف التاريخ عبر مساهمته في انهيار الاتحاد السوفيتي عام 1991 عند محاولته إنقاذه عبر تنفيذ إصلاحات ديمقراطية واقتصادية، ما أدى إلى انتهاء الحرب الباردة.
قالت ناتاليا ليليكو، وهي مدرّسة تبلغ 60 عاماً، متحدثة عن غورباتشيف "لقد حصلنا على نفحة حرية، منحنا الشفافية والتعددية".
من جانبها، رأت كسينيا جوبانوفا، التي تبلغ 41 عاماً، أن ذلك كان "نفساً من الحرية ينقصنا منذ زمن، غياب الخوف"، مضيفةً "أنا ضدّ فكرة الانقطاع عن سائر العالم، أنا مع الانفتاح والحوار".
يحظى غورباتشيف، الذي وصل إلى السلطة في 1985، باحترام كبير في الدول الغربية كما يرى بعض الروس أنه رجل سلام، فيما حمّله بعضهم مسؤولية انهيار قوة عظمى.
كان رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان، الزعيم الأجنبي الوحيد الذي قدم إلى موسكو حيث انحنى أمام جثمان غورباتشيف.
وحضر سفراء الدول الغربية، وكذلك الرئيس الروسي السابق دميتري ميدفيديف والصحافي دميتري موراتوف الحائز جائزة نوبل للسلام لعام 2021، الجنازة وقدموا تعازيهم لابنة غورباتشيف، إرينا.
رغم أنه لم يحضر الجنازة اليوم السبت، كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد توجه الخميس إلى المستشفى المركزي في موسكو، حيث توفي غورباتشيف ووضع باقة ورود قرب نعشه.
وغداة وفاته، وجه بوتين له أول تحية في رسالة تعزية. وقال إن غورباتشيف "ترك تأثيراً كبيراً على تاريخ العالم"، وكان "يجهد لعرض حلوله الخاصة للمشاكل".

المصدر: آ ف ب
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©