السبت 10 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

«إف بي آي» تداهم منزل ترامب.. والسبب!

عناصر من الأمن أمام منزل الرئيس السابق دونالد ترامب
9 أغسطس 2022 18:16

داهم مكتب التحقيقات الفيدرالي الـ"إف بي آي"، الاثنين، منزل ترامب في مارالاغو بولاية فلوريدا.

وأثارت عملية المداهمة غير المسبوقة لمنزل رئيس أميركي سابق جدلاً كبيراً على وسائل الإعلام والمواقع الاجتماعية.

وقال ابن ترامب إن العملية تأتي في إطار تحقيق حول نقل ترامب سجلات رئاسية رسمية من البيت الأبيض إلى منتجعه، وفق تقرير نشره موقع «سكاي نيوز».

جاءت مداهمة منتجع ترامب غداة تقديم الرئيس السابق أقوى تلميح بشأن نيته الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة في عام 2024.

وقال ترامب: "إنه سوء سلوك من جانب الادعاء العام، واستخدام لنظام العدالة كسلاح، وهجوم يشنه الديموقراطيون من اليسار المتطرف الذين يحاولون بشكل يائس أن لا أترشح للرئاسة في عام 2024".

وبدأت وزارة العدل الأميركية، في أبريل الماضي، تحقيقا بشأن نقل ترامب سجلات رئاسية إلى منزله في فلوريدا.

ويأتي التحقيق بعد أن أخطرت إدارة المحفوظات والسجلات الوطنية الأميركية الكونغرس في فبراير الماضي بأنها استعادت حوالي 15 صندوقا من وثائق البيت الأبيض من منزل ترامب في فلوريدا، بعضها يحتوي على "مواد سرية".

وأعلنت لجنة الرقابة في مجلس النواب الأميركي أنها ستوسع نطاق التحقيق في تصرفات ترامب، وطلبت من إدارة المحفوظات تسليم معلومات إضافية.

وذكر إريك ترامب، أحد أبناء الرئيس السابق، لشبكة "فوكس نيوز"، أن التفتيش يتعلق بصناديق وثائق أحضرها ترامب معه من البيت الأبيض، مشيرا إلى أن والده يتعاون مع السجلات الوطنية في هذا الشأن منذ شهور.

ويوجب قانون فيدرالي، يسمى قانون سجلات الرئاسة الأميركية، الحفاظ على المذكرات والرسائل والملاحظات ورسائل البريد الإلكتروني والفاكسات وغيرها من الاتصالات المكتوبة المتعلقة بالمهام الرسمية للرئيس.

المصدر: الاتحاد - أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©