الجمعة 7 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

رئيس بيلاروسيا يدعو إلى تجنب «هاوية نووية»

الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو
22 يوليو 2022 01:02

مينسك (أ ف ب) 

اعتبر رئيس بيلاروس الكسندر لوكاشنكو، أمس، أن على الغرب وأوكرانيا وروسيا وضع حد للنزاع لتجنب السقوط في «هاوية حرب نووية».
وقال لوكاشنكو: «فلنتوقف.. ينبغي عدم المضي قدماً، فالذهاب أبعد هو الهاوية.. الذهاب أبعد هو الحرب النووية، ويجب ألا تصل الأمور إلى هذا الحد». وأضاف: «يجب التوقف والتفاهم ووقف هذه الفوضى والأزمة في أوكرانيا».
لكن رئيس بيلاروس طالب كييف بأن تقبل بتقديم تنازلات وبالذهاب إلى المفاوضات التي تشكل المخرج الوحيد للنزاع.
وفشلت المفاوضات السابقة التي بدأت في الأيام الأولى للهجوم الروسي، بسبب تحميل كل طرف المسؤولية للطرف الآخر.
وقال لوكاشنكو: «كل شيء رهن بأوكرانيا، وفي اللحظة الراهنة يمكن للأزمة أن تنتهي في ظروف أفضل ترتضي بها أوكرانيا».
وأضاف إن على أوكرانيا أن توافق «على عدم نشر أسلحة على أراضيها تهدد روسيا».
وفي رأيه إن عبارة «اجتثاث النازية» التي استخدمتها روسيا للإشارة إلى أهدافها العسكرية في أوكرانيا «هي بمثابة فلسفة.. الأكثر أهمية هو أمن روسيا».
ونبه لوكاشنكو إلى أن الأمور في أوكرانيا يمكن أن تتدهور، مذكراً بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حذر من أن جيشه لم يستخدم بعد كل قدراته في النزاع.
وقال: «المعارك القائمة هناك ليست حتى الآن ما يمكن لروسيا أن تخوضه»، لافتاً إلى أسلحة «مرعبة» لم تستخدمها موسكو بعد. ورأى أن على أوكرانيا أن توافق على خسارتها الأراضي التي سيطرت عليها موسكو في شرق وجنوب البلاد. وقال: «هذا لم يعد قابلاً للنقاش، وكان يمكن بحث هذا الأمر في فبراير أو مارس».
وحمل لوكاشنكو الغرب المسؤولية الكاملة عن هذه الأزمة، معتبراً أن التهديد الذي كان يشكله على موسكو كان عاملاً جعلها مضطرة إلى مهاجمة جارتها.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©