السبت 25 يونيو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
خبراء طاقة لـ«الاتحاد»: الغاز المصري يساهم بتحسين الاقتصاد اللبناني
توقيع اتفاق توريد الغاز المصري إلى لبنان (أ ف ب)
23 يونيو 2022 01:36

شعبان بلال (القاهرة، بيروت)

قال خبراء طاقة: إن اتفاقية نقل 650 مليون متر مكعب من الغاز سنوياً من مصر إلى لبنان عبر سوريا، والتي وقعها لبنان وسوريا ومصر، أمس الأول، تدعم لبنان في سد جزء من احتياجاته من الطاقة والكهرباء وهو يعود بالنفع على الوضع الاقتصادي المتأزم، خاصة في ظل أنه مستورد للطاقة وليس منتجاً، مؤكدين ضرورة إسراع لبنان في ترسيم حدوده حتى يستفيد من حقول الغاز والبترول.
وبموجب الاتفاقية، سيتم ضخ الغاز عبر خط أنابيب إلى محطة كهرباء «دير عمار» في شمال لبنان، حيث يمكن أن تضيف حوالي 450 ميجاوات إلى الشبكة، أي ما يعادل 4 ساعات إضافية من الكهرباء يومياً.
وقال عميد كلية هندسة البترول والطاقة والبيئة بالجامعة البريطانية في القاهرة الدكتور عطية عطية: إن توقيع هذه الاتفاقية تدعم لبنان باعتباره بلدا غير منتج لموارد الطاقة وأمن الطاقة فيها شبه منعدم وهو ما يؤثر على التنمية داخل لبنان،
موضحا أن ضخ هذه الكميات من الغاز مهم في سد بعض احتياجاته من الطاقة. وأوضح عطية لـ «الاتحاد»، أن توقيع هذه الاتفاقية سيكون مردوده سد بعض الاحتياجات من الطاقة في لبنان خاصة الكهرباء، كون لبنان غير منتج للطاقة ويعتمد على الاستيراد، ما يساعد في تغيير الوضع الاقتصادي المتردي في لبنان. وأشار خبير الطاقة المصري إلى ضرورة إسراع لبنان في ترسيم حدوده البحرية للاستفادة من موارد الغاز والبترول الخاصة به، موضحا أن تأخر ذلك أثر عليه في الإنتاج من موارده. والخطة التي طرحت لأول مرة في صيف 2021، جزء من جهد تدعمه الولايات المتحدة لمعالجة نقص الكهرباء في لبنان باستخدام الغاز المصري الذي يتم توريده عبر الأردن وسوريا.
بدوره، أشار خبير الطاقة والبترول المصري الدكتور رمضان أبو العلا إلى أهمية الاتفاقية كونها نوعا من التعاون بين الدول العربية، مؤكدا ضرورة دعم مثل هذه الاتفاقيات من الدول العربية في سبيل عمل نوع من التكامل العربي.
وأوضح لـ «الاتحاد»، أن الكميات المتفق على تصديرها في الاتفاقية من مصر إلى لبنان عبر سوريا ليست كبيرة لكن سيكون لها آثاراً إيجابية على الشعب اللبناني لأنها ستزيد ساعات الكهرباء من ساعتين لـ10 ساعات.
وشدد أبو العلا على أن هذه الاتفاقية تدعم الاقتصاد اللبناني خاصة في حالة التوسع في الكميات المصدرة، وتوطيد العلاقات بين الشعبين المصري واللبناني، لافتاً إلى أن الولايات المتحدة تتبنى آلية تنفيذ هذا الاتفاق.
وفي وقت سابق، أكد لبنان أن الغاز المصري، إلى جانب صفقة منفصلة لاستيراد الكهرباء من الأردن، يمكن أن يرفع إمدادات الكهرباء في البلاد من ساعتين فقط في اليوم إلى ما يصل إلى 10 ساعات.
وتنتج شركة الكهرباء اللبنانية التي تديرها الحكومة ما يعادل عدة ساعات فقط من الطاقة يوميا، ما يجبر الكثيرين على دفع اشتراكات باهظة الثمن لمولدات خاصة.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©