الأربعاء 25 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
العليمي: «الحوثي» يحول مطار صنعاء إلى ملف سياسي
العليمي مستقبلاً جروندبرج في عدن (من المصدر)
11 مايو 2022 01:51

عدن، صنعاء (الاتحاد، وكالات)

أكد مجلس القيادة الرئاسي في اليمن أن ميليشيات الحوثي الإرهابية حولت مطار صنعاء من ملف إنساني إلى قضية سياسية، مشيراً إلى أن الحكومة قدّمت الكثير من المقترحات إلا أنها قوبلت بتعنت واضح من قبل الميليشيات، مجدداً دعمه للهدنة الإنسانية بكامل بنودها بما في ذلك فتح المعابر على مدينة تعز المحاصرة، يأتي ذلك بينما أكدت السعودية على دعم جهود الأمم المتحدة الرامية إلى التوصل لحلٍّ سياسي شامل باليمن.
وأكد رئيس مجلس القيادة الرئاسي في اليمن رشاد محمد العليمي دعمه للهدنة الإنسانية التي ترعاها الأمم المتحدة بكامل بنودها، بما في ذلك الإصرار على فتح المعابر على مدينة تعز المحاصرة من قبل ميليشيات الحوثي الإرهابية.
وأكد العليمي، خلال لقائه أمس، في عدن، المبعوث الأممي إلى اليمن هانس جروندبرج استعداد الحكومة الشرعية، تقديم كل ما يلزم من أجل تسهيل إنجاح الجهود الأممية لإحلال السلام في بلادنا، بما يؤدي إلى إنهاء الانقلاب الذي قامت به ميليشيات الحوثي الإرهابية.
واستمع العليمي، خلال اللقاء، إلى إيجاز من المبعوث الأممي حول الجهود المبذولة لتثبيت الهدنة الإنسانية، بما يؤدي إلى تخفيف المعاناة على كافة أبناء الشعب اليمني.
وفيما يخص مطار صنعاء، أكد رئيس مجلس القيادة اليمني أن الحكومة قدّمت الكثير من المقترحات، إلا أنها قوبلت بتعنت واضح من قبل ميليشيات الحوثي.
وأشار إلى أن ميليشيات الحوثي قامت بتحويل مطار صنعاء من ملف إنساني إلى قضية سياسية، وحرفت هذا الملف عن أهدافه الإنسانية التي أبرم الاتفاق من أجلها.
وذكّر العليمي، المبعوث الأممي بضرورة التزام ميليشيات الحوثي بتسليم المرتبات لموظفي الدولة من عائدات إيرادات ميناء الحديدة النفطية، وفقاً لما نص عليه اتفاق استوكهولم، كما أكد ضرورة الإسراع في تنفيذ اتفاق الأسرى بموجب الاتفاق الذي تم مع مكتب المبعوث الأممي.
وفي سياق متصل، التقى السفير السعودي لدى اليمن محمد بن سعيد آل جابر في الرياض، أمس، بالمبعوث الأممي إلى اليمن هانس جروندبرج قبيل توجهه إلى عدن.
وجرى خلال اللقاء التأكيد على دعم المملكة جهود الأمم المتحدة الرامية إلى التوصل لحلٍّ سياسي شامل في اليمن.
كما تمت مناقشة الجهود المشتركة لإنجاح الهدنة الأممية بهدف التوصل إلى وقف إطلاق نار دائم وشامل في اليمن وبدء العملية السياسية.
ووصل المبعوث الأممي هانس جروندبرج أمس، إلى عدن، سعياً لاستمرار الهدنة القائمة وتحقيق حوار سياسي جاد لترسيخ دعائم السلام المستدام بين جميع الأطراف.
وأتت هذه التطورات، بينما شددت الولايات المتحدة الأميركية على وجوب الاستفادة من الهدنة للوصول إلى حلول جذرية تنهي المأساة هناك.
أمنياً، تواصل المتفجّرات التي خلّفتها ميليشيات الحوثي الإرهابية حصد المزيد من أرواح المدنيين بمن فيهم النساء والأطفال، بعد أن حولت اليمن إلى أكبر حقل ألغام في العالم.
وفي أحدث هذه الجرائم، أصيب 4 عمال بانفجار مقذوف من مخلفات الميليشيات الحوثية في مدينة الحديدة الواقعة على الساحل الغربي.
وذكرت مصادر محلية، أن 4 عمال أصيبوا بجروح، وصفت بعضها بالخطيرة، جراء انفجار مقذوف في شارع «الخمسين» شمالي شرق مدينة الحديدة.
وأمس الأول، أصيبت امرأة في مديرية «مقبنة» غربي محافظة تعز، إثر تعرضها لانفجار لغم من مخلفات الميليشيات الإرهابية.
وحسب المرصد اليمني للألغام، فإن امرأة أصيبت بجروح بالغة جراء انفجار لغم في منطقة «المجاعشة» بمديرية «مقبنة» بالريف الغربي لمحافظة تعز.
وقبلها أكدت مصادر محلية مقتل طفل نتيجة انفجار لغم من مخلفات الميليشيات في قرية «ضحوة» بمديرية «الزاهر» جنوبي البيضاء.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©