الأحد 22 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
الجيش الروسي يبدأ اقتحام آخر قلاع «ماريوبول»
تصاعد أعمدة الدخان فوق مصنع «آزوفستال» في ماريوبول (رويترز)
4 مايو 2022 00:42

عواصم (وكالات)

بعد حصار استمر أسابيع، أطلق الجيش الروسي بالتعاون مع انفصاليين موالين له هجوماً على مصنع «آزوفستال»، آخر جيب للمقاومة الأوكرانية في مدينة ماريوبول الجنوبية التي تم إجلاء المدنيين منها في الأيام الأخيرة بفضل وقف لإطلاق النار، أعلنت عنه سابقاً موسكو.
وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن وحدات من الجيش الروسي ومن جمهورية دونيتسك الشعبية، بدأت تدمّر بوساطة المدفعية والطائرات مواقع إطلاق النار للمقاتلين الأوكرانيين الذين خرجوا من المصنع.
كما أشارت إلى بدء عملية «القضاء على مواقع قوات آزوف» والقوات المسلحة الأوكرانية في آزوفستال، بحسب ما نقلت وكالة «نوفوستي».
وقال المتحدث باسم المكتب الصحفي لوزارة الدفاع الروسية، فاديم أستافيف، في تصريح أمس: إن «مسلحي كتيبة آزوف والقوات الأوكرانية استغلوا نظام وقف إطلاق في آزوفستال للوصول إلى مواقع إطلاق النار، وقد بدأ استهدافهم الآن».
وأضاف: «خرجوا من الأقبية واتخذوا مواقع إطلاق نار في المنطقة وفي مباني المصنع، والآن بدأت وحدات من الجيش الروسي وقوات دونيتسك باستخدام المدفعية والطائرات في تدمير مواقع إطلاق النار هذه».
من جهته، قال سفياتوسلاف بالامار نائب قائد كتيبة آزوف في فيديو نُشر على «تيلغرام»، إنه «يجري هجوم عنيف على أراضي آزوفستال بدعم من العربات المدرعة والدبابات ومحاولات إنزال القوات بمساعدة القوارب وعدد كبير من عناصر المشاة».
وكان رئيس بلدية ماريوبول فاديم بويتشينكو، أكد في وقت سابق أمس، أن أكثر من 200 مدني لا يزالون يتحصنون مع مقاتلين في المعمل الشهير. وقال: إن حوالي 100 ألف مدني في المجمل ما زالوا داخل المدينة الساحلية المطلة على بحر آزوف، بحسب ما نقلت «رويترز».
بدورها، قالت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في أوكرانيا أوسنات لوبراني، أمس، إن المنظمة نجحت في إجلاء نحو 101 شخص من مصنع آزوفستال في ماريوبول، وأضافت أن معظمهم وصل إلى مدينة زابوريجيا حيث يتلقون المساعدات الإنسانية.
بدوره، قال باسكال هوندت رئيس الصليب الأحمر في أوكرانيا، أمس: إن عدداً غير معروف من المدنيين ما زال محاصراً في مدينة ماريوبول والمناطق المحيطة.
وأضاف هوندت للصحفيين: «كنا نأمل أن يتمكن عدد أكبر بكثير من الناس من الانضمام إلى القافلة والخروج من الجحيم، ولهذا السبب تعترينا مشاعر متباينة».

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©