السبت 25 يونيو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
أوكرانيا تُلوّح باستهداف الأراضي الروسية
أوكرانيا تُلوّح باستهداف الأراضي الروسية
29 ابريل 2022 02:04

كييف (وكالات) 

أكد مستشار الرئاسة الأوكرانية ميخاييلو بودولياك، أمس، أن «من حق» أوكرانيا ضرب أهداف عسكرية روسية، ملمحاً بذلك إلى أن كييف قد تعمد إلى استهداف الأراضي الروسية، فيما اتهمت موسكو الغرب بتحريض أوكرانيا علناً على مهاجمتها.
وأوضح بودولياك في تغريدة: «روسيا تهاجم أوكرانيا وتقتل مدنيين، وستدافع أوكرانيا عن نفسها بكل الوسائل، بما يشمل ضربات على مخازن وقواعد للروس.. العالم يعترف بهذا الحق».
واتهمت روسيا القوات الأوكرانية مراراً في الأسابيع الأخيرة بتنفيذ ضربات على الأراضي الروسية، شملت قريتين في منطقة بيلغورود الحدودية وقرية في منطقة بريانسك في منتصف أبريل، لكن كييف لم تؤكد مسؤوليتها عنها.
وقال حاكم منطقة بيلغورود، في مطلع أبريل، إن مروحيات أوكرانية أطلقت النار على مستودع للوقود.
 وفي 25 أبريل اشتعلت النيران في مستودع وقود كبير في مدينة بريانسك الواقعة على بعد 150 كيلومتراً من الحدود مع أوكرانيا، وتمثّل قاعدة لوجستية للهجوم العسكري لموسكو، حسبما أعلنت السلطات الروسية التي لم تحدد أسباب الحريق.
وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الرسية ماريا زاخاروفا، أمس، إن الدول الغربية تدعو أوكرانيا علنًا إلى مهاجمة روسيا، مضيفة أن على الغرب أن يأخذ موسكو على محمل الجد عندما تقول إن توجيه ضربات على الأراضي الروسية سيؤدي إلى رد.
وحذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من رد صاعق إذا تدخلت دول في أوكرانيا، فيما طلبت موسكو من الولايات المتحدة الكف عن إرسال أسلحة إلى أوكرانيا، قائلة إن وصول شحنات أسلحة كبيرة من الغرب يشعل الصراع.
وفي كلمة إلى نواب البرلمان في سان بطرسبرج، قال بوتين إن الغرب يريد تقسيم روسيا إلى أجزاء واتهمه بدفع أوكرانيا للدخول في صراع مع موسكو.
من جانبه، طلب الرئيس الأميركي جو بايدن من الكونجرس، أمس، 33 مليار دولار لدعم أوكرانيا، في تصعيد كبير لتمويل الولايات المتحدة للحرب ضد روسيا.ويشمل طلب التمويل الضخم أكثر من 20 مليار دولار للأسلحة والذخيرة والمساعدات العسكرية الأخرى، إضافة إلى 8.5 مليار دولار من المساعدات الاقتصادية المباشرة للحكومة وثلاثة مليارات دولار من المساعدات الإنسانية والأمن الغذائي.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©