الإثنين 3 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

ألمانيا ترفض مطلب بوتين دفع ثمن الغاز الروسي بالروبل

أرشيفية
28 مارس 2022 17:23

عواصم (وكالات) 

أعلن وزير الاقتصاد الألماني روبرت هابك أن دول مجموعة السبع اعتبرت، أمس، أن مطالبة روسيا بدفع ثمن الغاز الروسي بالروبل «غير مقبولة»، فيما ألمحت موسكو إلى أن هذا الرفض سيؤدي إلى توقف الإمدادات «من دون شك»، وأكدت أنها لن تقدم الغاز مجاناً حال رفض الأوروبيون الدفع بالروبل.
وقال هابك، إثر اجتماع عبر الإنترنت مع نظرائه في مجموعة السبع: «جميع وزراء مجموعة السبع توافقوا على أن ذلك هو انتهاك أحادي وواضح للعقود القائمة، وهو ما يعني أن الدفع بالروبل غير مقبول». وأضاف: «أعتقد أنه ينبغي تفسير هذا المطلب بواقع أن بوتين في مأزق».
وأعلن فلاديمير بوتين الأسبوع الماضي أن روسيا لن تقبل بعد الآن مدفوعات بالدولار أو اليورو لشحنات الغاز إلى الاتحاد الأوروبي، ومنح، أمس، السلطات الروسية مهلة حتى 31 مارس لوضع نظام دفع جديد بالروبل.
وقال روبرت هابك أمس: «نطلب من الشركات المعنية عدم الاستجابة لطلب بوتين»، واصفاً روسيا بأنها «مورِّد غير موثوق».
وأضاف الوزير الذي تترأس بلاده العام الجاري مجموعة السبع، التي تضم الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وكندا واليابان وألمانيا وإيطاليا، أنّ هذا المطلب يظهر «بوضوح محاولة بوتين لتقسيمنا».
وأوضح الرئيس الروسي أن قراره كان بمثابة رد فعل على قرار الغرب تجميد الأصول الروسية لمعاقبة موسكو بعد الهجوم على أوكرانيا.
وندّدت دول أوروبية عدة تشتري الغاز الروسي، بينها ألمانيا وبولندا وفرنسا، بهذا الطلب، معتبرين أنّ روسيا تنتهك بذلك عقودها مع الشركات الأوروبية التي تشتري الغاز.
ورغم الهجوم الروسي على أوكرانيا، يستمر تدفق الغاز الروسي إلى الاتحاد الأوروبي، الذي يرفض فرض حظر على غرار الولايات المتحدة.
ويعتمد اقتصاد بعض الدول الأوروبية مثل ألمانيا، على الغاز الروسي بشكل رئيس.
وتسعى برلين، التي كانت تستورد أكثر من 55 في المئة من غازها من موسكو قبل الهجوم، إلى تقليص بسرعة اعتمادها على هذا الغاز الروسي من خلال تنويع مصادرها، لكنها لا تتوقع أنها ستكون قادرة على الاستغناء عنه قبل منتصف عام 2024.
وتعمل الحكومة الألمانية على تسريع بناء محطات بهدف استيراد الغاز المسال.
من جانبه، قال المشرع الروسي إيفان أبراموف، أمس، إن رفض مجموعة السبع دفع ثمن الغاز الروسي بالروبل سيؤدي إلى توقف الإمدادات من دون شك، حسبما ذكرت وكالة الإعلام الروسية.
وأبراموف عضو في لجنة السياسات الاقتصادية لمجلس الاتحاد الغرفة العليا بالبرلمان الروسي.
وقال الكرملين، أمس، إن روسيا تسعى للتوصل إلى وسائل وسبل تقبل من خلالها قيمة صادراتها من الغاز بعملتها المحلية، وإنها ستتخذ قراراتها في اللحظة المناسبة في حالة امتناع الدول الأوروبية عن الدفع بالروبل.
وخلال اجتماع لزعماء الاتحاد الأوروبي، يوم الجمعة الماضي، لم تظهر أرضية مشتركة أو موقف موحد تجاه المطالب التي أعلنت عنها روسيا في الأسبوع الماضي بأن تدفع الدول «غير الصديقة» ثمن الغاز بالروبل وليس باليورو، بعد اتفاق الولايات المتحدة وحلفائها الأوروبيين على مجموعة من العقوبات على روسيا.
وزادت المخاوف حول أمن الإمدادات بعد المطلب الروسي، في وقت تسارع فيه الشركات ودول الاتحاد الأوروبي لفهم تداعياته.
ويتعين على البنك المركزي الروسي والحكومة وشركة جازبروم التي تمثل إمداداتها 40 بالمئة من واردات الغاز الأوروبية تقديم مقترحاتها بخصوص مدفوعات الغاز بالروبل إلى الرئيس فلاديمير بوتين بحلول يوم الخميس 31 مارس. وأصدر بوتين تعليماته، أمس، إلى مجلس الوزراء والبنك المركزي و«غاز بروم» لاتخاذ التدابير الضرورية لتغيير عملة الدفع لإمدادات الغاز إلى الروبل بحلول31 مارس.
وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين، في مؤتمر صحفي عبر الهاتف: «لن نقدم الغاز بالمجان، وهذا شيء واضح.. في وضعنا الراهن، من غير الممكن ولا المناسب أن نقوم بأعمال خيرية مع العملاء الأوروبيين».
يأتي ذلك، فيما تتطلع موسكو إلى زيادة صادراتها النفطية لآسيا للتعويض، ولو عن جزء من صادراتها، في ظل العزوف الأوروبي عن إمدادات الطاقة الروسية.
وقال بيسكوف: إن هناك سوقاً «في جنوب شرق آسيا، وفي الشرق»، ولكنه استدرك بالقول إن «السوق الأوروبية بالطبع مميزة». وجاءت تصريحاته رداً على إعلان المستشار الألماني أولاف شولتس أن حكومته ستتحرك «بسرعة كبيرة» للحد من اعتماد ألمانيا على واردات الطاقة الروسية.
وقال شولتس في مقابلة إعلامية: «ألمانيا يمكنها فعل ذلك بسرعة فيما يتعلق بالفحم والنفط، إلا أن الغاز الطبيعي سيحتاج وقتاً أطول».

المصدر: وكالات
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©