الأربعاء 10 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

الأمم المتحدة: الأمور في ليبيا تسير بالاتجاه المعاكس

الدبيبة متحدثاً عقب تقديم أوراق ترشحه للانتخابات الرئاسية نوفمبر الماضي (رويترز)
10 فبراير 2022 01:19

حسن الورفلي (بنغازي، القاهرة)

شددت الأمم المتحدة على أن لديها شواغل متعلقة بطريقة سير الأمور في ليبيا، لأنها «تسير في اتجاه يبدو أنه معاكس للاتجاه الذي نود أن نراه».
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي رد فيه الناطق باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، على أسئلة الصحفيين المتعلقة بأحدث التطورات في ليبيا.
وطرح الصحفيون أسئلة بشأن ما نتج عن اجتماع مجلس النواب الليبي قبل يومين، حيث أعلن المجلس أن الانتخابات لن تُجرى هذا العام، وأنه سيختار رئيس وزراء مؤقت اليوم الخميس.
وقال دوجاريك: «في هذه النقطة، من واجب القادة الليبيين التركيز على مصلحة الشعب الليبي ووحدة السلطة ووحدة البلد».
 ومنذ ديسمبر، تواصل المستشارة الخاصة ستيفاني وليامز حث الأطراف الليبية على تحديد موعد للانتخابات ووضعه كأولوية.
ونقل موقع أخبار الأمم المتحدة عن دوجاريك القول: «ستيفاني وليامز في أوروبا، وهي في روما، وقد التقت بوزير الخارجية وغيره، وستعود إلى طرابلس قريبا، وستواصل الانخراط مع المتحاورين على الأرض بلا شك».
إلى ذلك، يصوت مجلس النواب الليبي، اليوم الخميس، على اختيار حكومة جديدة بعد تعثر إجراء الانتخابات في 24 ديسمبر الماضي، على أن يتم منحها الثقة في غضون أسبوعين، بحسب عضو مجلس النواب الليبي علي السعيدي في تصريحات خاصة لـ«الاتحاد».
وتقدم الوزير المفوض لدى سفارة ليبيا بالمغرب خالد البيباص، ووزير الداخلية السابق فتحي باشاغا بأوراق ترشحهما لرئاسة البرلمان الليبي، وسط وجود تأكيدات بالموافقة على تولي الأخير رئاسة الوزراء خلال الفترة المقبلة.
التحركات التي يقوم بها مجلس النواب دفعت رئيس حكومة الوحدة عبد الحميد الدبيبة إلى تأكيده رفض دخول ليبيا في مراحل انتقالية جديدة، مشيراً إلى أن حكومة الوحدة الوطنية مستمرة في عملها إلى حين تسليم السلطة لحكومة منتخبة، متهماً ما وصفها بـ«قلة في البرلمان» بسحب الثقة من الحكومة بالتزوير، مطالباً بعرض التصويت على سحب الثقة من حكومته على الهواء.
وأكد الدبيبة في كلمة مصورة استعداده لمراجعة قرار الترشح للانتخابات الليبية في حال كان ذلك لصالح الشعب، كاشفا عن مشاورات واسعة لتقديم خطة عمل محددة لا لبس فيها لتنفيذ الاستحقاق الدستوري والانتخابات في يونيو المقبل.
وهاجم رئيس حكومة الوحدة الليبية من قال إنهم «يسعون لاختيار سلطة موازية من أجل الحكم والمال، بعضهم اتهم بعضهم بالإرهاب، والآخر اتهم الآخر بالعسكر والانقلاب، واليوم الطرفان يتحالفان للاستيلاء على الشرعية»، وأضاف بالقول «لن نسمح للطبقة السياسية المهيمنة طوال السنوات الماضية بالاستمرار لسنوات أخرى». 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©