الأربعاء 10 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

حرارة وبرودة.. تقلبات جوية في مصر خلال "شهر الزعابيب"

حرارة وبرودة.. تقلبات جوية في مصر خلال "شهر الزعابيب"
6 فبراير 2022 13:25

أحمد مراد (القاهرة)
يبدأ بعد غد، الثلاثاء، الشهر السادس في التقويم القبطي القديم، المعروف بـ "أمشير"، الذي يحل خلال الفترة من 8 فبراير إلى 9 مارس من كل عام، وخلاله تشهد الأجواء المصرية بعض التقلبات الجوية.


ويُوصف أمشير في ذاكرة المصريين بـ "شهر الزعابيب"، حيث يشتهر بشدة الرياح والعواصف المحملة بالأتربة والرمال، فضلاً عن تفاوت حالة الطقس ما بين البرودة الشديدة والحرارة المرتفعة، وجاء اسمه مشتقاً من كلمة "مجير"، وهو رمز الرياح لدى المصريين القدماء.


وقديماً، أطلق المصريون على شهر أمشير عدة ألقاب ومسميات، منها "أبو الرياح والأتربة والزعابيب"، و"شراشر"، و"عشرة العجوزة"، نظراً لأن الطقس خلاله لا يناسب كبار السن، ويضر بصحتهم، الأمر الذي يجبرهم على البقاء في المنازل.

وفي الموروث الشعبي المصري، ارتبط شهر أمشير بالعديد من الأمثال الشعبية التي ما زال المصريين يرددوها حتى الآن، ومنها المثل الشعبي القائل: "أمشير أبو الزعابيب الكتير"، نظراً لشدة الرياح وكثرة العواصف التي تهب خلاله، وأيضاً المثل الشعبي القائل: "أمشير أبو الزعابيب يخلى العجوز تقيد الحصير"، بمعنى أن البرد الشديد يجعل المرأة العجوز تستغنى عن الحصير، وتشعل النيران فيه للحصول على الدفء.

وتتسب العواصف الترابية التي عادة ما تهب في شهر أمشير في العديد من الأضرار الصحية لا سيما عند مرضى حساسية الصدر والجهاز التنفسي، حيث قد ينتج عنها أزمات ربوية وشعبية حادة.

ويتألف التقويم القبطي من 12 شهراً، وترتبط أسماء شهوره بدلالات ورموز فرعونية، وهذه الشهور هي: توت، وبابه، وهاتور، وكهيك، وطوبة، وأمشير، وبرمهات، وبرمودة، وبشنس، وبوؤنة، وأبيب، ومسري.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©