الأحد 23 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عربي ودولي
الأمم المتحدة تطلق محادثات أولية لحل أزمة السودان
فولكر بيرتس متحدثاً خلال مؤتمر صحفي في الخرطوم (أ ف ب)
الإثنين 10 يناير 17:52

أسماء الحسيني، وكالات (عواصم)

أطلقت الأمم المتحدة، اليوم الاثنين، محادثات لحل الأزمة السياسية المتصاعدة في السودان.
وفي مؤتمر صحافي، أكد فولكر بيرتس رئيس بعثة الأمم المتحدة في السودان، أنه تمت دعوة الجميع بما في ذلك الأحزاب السياسية والحركات المسلحة والمجتمع المدني والجمعيات النسائية ولجان المقاومة وغيرها للمشاركة في مشاورات أولية.
وأوضح المسؤول الأممي أنه سيجري مع فريقه محادثات غير مباشرة مع جميع الأطراف، مشدداً على أن «الأمم المتحدة لن تأتي بأي مشروع أو مسودة أو رؤية لحل، وحتى لن نأتي باقتراح لمضمون الأمور الرئيسة المختلف عليها، ولن نتبنى مشروعا لأي جانب»، وأشار إلى أن «هذه كلها أمور سودانية للسودانيين والسودانيات».
والسبت الماضي، أعلنت الأمم المتحدة أنها ستطلق «مشاورات أولية» بين المدنيين والعسكريين في السودان بهدف حل الأزمة التي تشهدها البلاد، لكن ردود فعل القوى المدنية الرئيسة في السودان على مبادرة الأمم المتحدة بدت حتى الآن فاترة.
وقال جعفر حسن المتحدث باسم الفصيل الرئيس في قوى «الحرية والتغيير»: «لم نتلق بعد أي تفاصيل حول المبادرة».
وأضاف: «نحن على استعداد للمشاركة في المحادثات بشرط أن يكون الهدف منها استئناف التحول الديمقراطي وتنحية الحكم العسكري ولكننا ضد هذه المبادرة إذا كانت تستهدف إضفاء الشرعية على نظام الانقلاب».
وقالت مصادر في قوى «الحرية والتغيير» لـ«الاتحاد»: إن نجاح المبادرة الأممية سيتوقف على مدى قدرتها على تهيئة المناخ للمفاوضات ووقف العنف والجرائم ضد المتظاهرين السلميين.
وحذر خبراء وسياسيون سودانيون في تصريحات لـ«الاتحاد» من خطورة استمرار الوضع الحالي في السودان إلى أمد غير معلوم، بدون حكومة أو رئيس وزراء أو موازنة، في ظل فراغ دستوري وإداري، حيث لا يستطيع وكلاء الوزارات اتخاذ أي قرارات أو إجازة أي مشروعات وخطط عمل.
وأشار الخبراء إلى التعقيدات الجمة التي تحيط بتشكيل أي حكومة في ظل الضغوط الحالية من قبل الداخل والمجتمع الدولي في آن واحد، وهو ما يعني انعكاسات سلبية للغاية على حياة المواطنين، والوضع الأمني، وأوضاع السودان جميعا.
وفي السياق، رحبت الكويت والأردن بجهود الأمم المتحدة ومساعي بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان لتسهيل الحوار بين جميع الأطراف بهدف التوصل إلى اتفاقٍ يُسهم في إرساء وحفظ أمن واستقرار البلاد.
وأشادت وزارة الخارجية الكويتية في بيان، بالجهود التي قامت بها الأمم المتحدة في هذا الشأن لا سيما بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان لإجراء مشاورات سياسية بين كل الأطراف، مؤكدةً دعم الكويت لتلك الجهود الخيرة وللسودان في مساعيها لتحقيق تطلعات شعبها في الأمن والاستقرار والتنمية.
بدورها، أكدت وزارة الخارجية الأردنية في بيان، وقوف المملكة إلى جانب السودان للحفاظ على المكتسبات المحققة، وبما يُلبي تطلعاتهم لمزيدٍ من التنمية والازدهار.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©