الخميس 20 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عربي ودولي
تشاؤم أميركي وروسي قبيل محادثات أمنية مهمة
أنتوني بلينكن وزير الخارجية الأميركي
الأحد 9 يناير 20:47

أبدى مسؤولون أميركيون وروس، اليوم الأحد، تشاؤما من إمكانية التوصل إلى اتفاق قبيل المحادثات التي تجري بين بلديهما بشأن الأزمة الأوكرانية والأمن في أوروبا.
قالت روسيا، اليوم، إنها لن تقدم أي تنازلات تحت ضغط من الولايات المتحدة خلال المحادثات، وإن ثمة احتمالا أن تنتهي المحادثات سريعا.
ومن المقرر إجراء المحادثات ابتداء من اليوم في جنيف وبروكسل وفيينا، لكن وكالة الإعلام الروسية نقلت عن سيرجي ريابكوف نائب وزير الخارجية  قوله إن من الممكن تماما أن تنتهي الدبلوماسية فجأة بعد اجتماع واحد.
ونقلت الوكالة عنه قوله «لا يمكنني استبعاد أي شيء.. هذا سيناريو محتمل تماما ويجب ألا تساور الأمريكيين.. أوهام حيال هذا».
وأضاف «بالطبع لن نقدم أي تنازلات مهما كانت التهديدات والضغوط التي يمارسها باستمرار المشاركون الغربيون في المحادثات المقبلة».
ونقلت وكالة إنترفاكس عن ريابكوف، الذي يترأس الوفد الروسي في جنيف، قوله إن موسكو لا تشعر بالتفاؤل وهي مقبلة على المحادثات.
وتشير تصريحاته إلى أن نهج روسيا سيكون نهجا صارما.
بدوره، استبعد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن تحقيق انفراجة في المحادثات الأمنية بين البلدين. لكنه يأمل في إمكانية وجود مجالات يستطيع فيها البلدان التوصل لاتفاق.
وأضاف بلينكن، في مقابلة مع شبكة تلفزيون (سي.إن.إن) الأميركية «لا أعتقد أننا سنرى أي انفراجة كبيرة في الأسبوع الحالي».
وقال «هناك مسار للحوار والدبلوماسية لمحاولة حلّ بعض هذه الخلافات وتجنّب مواجهة»، موضحا أن «المسار الآخر هو مسار المواجهة والتداعيات الهائلة على روسيا في حال جددت اعتداءها على أوكرانيا. نحن بصدد تقييم أي مسار يستعدّ الرئيس (فلاديمير) بوتين لاتخاذه».
وتتهم الدول الغربية وكييف، روسيا بحشد نحو مئة ألف جندي عند حدود أوكرانيا تحضيرا لعمل عسكري محتمل. وهددت الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعقوبات «هائلة» وغير مسبوقة في حال هاجم جارته.
ويؤكد الكرملين أن الغرب هو الذي يستفز روسيا من خلال نشر قوات عسكرية عند حدودها أو من خلال تسليح الجيش الأوكراني.
وقدمت روسيا الشهر الماضي قائمة طلبات، منها وضع حد لتوسع حلف شمال الأطلسي باتجاه حدودها وإنهاء نشاط الحلف في منطقة شرق ووسط أوروبا.

المصدر: وكالات
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©