الخميس 20 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عربي ودولي
ألمانيا تتوقع هيمنة «أوميكرون» في غضون أيام
قوات الأمن الألمانية تراقب مظاهرة مناهضة لقيود كورونا في برلين (أ ف ب)
الخميس 6 يناير 00:29

برلين (وكالات)

تتوقع الحكومة الألمانية أن يصبح متحور كورونا الجديد «أوميكرون» هو السائد في ألمانيا في غضون أيام قليلة.
وقال متحدث باسم وزارة الصحة الألمانية، أمس، في برلين: «حالياً نفترض أن تكون نسبة الإصابات بأوميكرون بلغت 25 في المئة من إجمالي الحالات الجديدة في كافة أنحاء ألمانيا». وأضاف المتحدث: إن أوميكرون أصبح سائداً في بعض الولايات الألمانية، خصوصاً تلك الواقعة في شمال البلاد، وقال: «من هذا المنطلق علينا أن نفترض أنه خلال فترة قصيرة، في غضون أيام قليلة، سيصبح أوميكرون هو المتحور السائد على مستوى ألمانيا».
وفي هذه الأثناء، يعتزم وزير الصحة الألماني، كارل لاوترباخ، تقديم مقترحات لتشديد قيود الاختلاط لمواجهة متحور كورونا الجديد «أوميكرون»، وذلك خلال المشاورات التي ستُجرى على المستوى الاتحادي والولايات بشأن كورونا غداً الجمعة.
وقال لاوترباخ، في تصريحات لصحف شبكة «دويتشلاند» الألمانية الإعلامية الصادرة أمس: «للأسف سيكون من الضروري تطبيق تشديدات لمواجهة الموجة الشديدة القادمة إلينا.. سأقدم مقترحات بذلك».
ولم يذكر لاوترباخ تفاصيل، لكنه أكد أنه لا يوجد سبب للاسترخاء، خصوصاً بالنسبة للأشخاص غير المطعمين، وقال: «لا يمكن أن نعدهم بإلغاء قيود الاختلاط بالنسبة لهم سواء على المدى القصير أو المتوسط.. مناشدتي لغير الملقحين هو أن يتلقوا الجرعة الأولى على الأقل بسرعة، حتى يكون لديهم على الأقل عامل حماية مهم يقيهم من مسار شديد للمرض».
كما دافع الوزير عن مقترحه بتقليص مدة الحجر الصحي فيما يتعلق بالإصابة بالمتحور «أوميكرون»، وقال: «الدراسات تظهر أن فترة التناسخ - أي المرحلة التي ينتشر فيها الفيروس في الجسم والمرحلة التي يصبح فيها الفرد معدياً - تكون أقصر بكثير مع أوميكرون، ويمكننا إذن تقليص فترة الحجر إلى حد ما دون مخاطرة».
وذكر لاوترباخ أن هذا المقترح يهدف أيضاً إلى الحفاظ على سير العمل في مجالات الإمداد المهمة حال ارتفع عدد الإصابات بسرعة فائقة، مشيراً في ذلك إلى المستشفيات ونزل رعاية المسنين والشرطة ورجال الإطفاء وإمدادات المياه والكهرباء، مؤكدا ضرورة وضع قواعد جديدة للحجر والعزل لهذه المجالات، إلى جانب المدارس وقطاع السفر أيضا.
ويرى لاوترباخ أن الجرعات المعززة من التطعيم أفضل حماية ضد متحور أوميكرون، وقال: «وفقاً لنمذجة معهد روبرت كوخ، يجب أن يكون الهدف هو أن يتلقى أكثر من 80 في المئة ممن أتموا تطعيمهم بجرعتين جرعة معززة ثالثة، أي ما يعادل 56 في المئة من السكان».

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©