الأحد 28 نوفمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عربي ودولي
مكتب البرهان ينفي مزاعم بشأن تعذيب المعتقلين
عبدالفتاح البرهان (أ ف ب)
الخميس 28 أكتوبر 01:42

الخرطوم (وكالات)

أفاد مصدر بمكتب قائد الجيش السوداني، عبد الفتاح البرهان بأن كل ما يشاع بشأن تعذيب المعتقلين ليس له أساس من الصحة. وأكد المصدر أن الموقوفين يحظون بمعاملة كريمة، ولم يتم نقل أي واحد منهم للمستشفى.
وشدد المصدر على أن كل ما يصدر عن مكتب رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، ووزارة الإعلام غير صحيح.
ويزعم مكتب حمدوك ووزارة الإعلام تعرض المتظاهرين لعمليات تفتيش وضرب وتكثيف التوقيفات العشوائية.
وحاولت الشرطة إزالة العوائق التي أقامها المتظاهرون في الشوارع الرئيسة، وأطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريقهم، ونتج عن مواجهة المحتجين مقتل أربعة سودانيين وجرح العشرات، وفق لجنة أطباء السودان، وهي هيئة مهنية.
وأوقفت قوات الأمن المارة والسيارات لإجراء عمليات تفتيش، والتدقيق في الهويات والهواتف النقالة، حسب ما روى شهود عيان.
وكان الجيش تسلم السلطة بعد أن أطاح في أبريل 2019 بنظام البشير، الذي حكم السودان أكثر من 30 عاماً بقبضة من حديد، بعد انتفاضة شعبية عارمة استمرت شهوراً. وفي أغسطس 2019، وقّع العسكريون والمدنيون في ائتلاف قوى الحرية والتغيير اتفاقًا لتقاسم السلطة نصّ على فترة انتقالية من ثلاث سنوات تم تمديدها لاحقاً. وبموجب الاتفاق، تم تشكيل سلطة تنفيذية من الطرفين، مكونة من مجلس سيادة يرأسه عسكري، وحكومة يرأسها مدني، على أن يتم تسليم الحكم لسلطة مدنية إثر انتخابات حرة في نهاية المرحلة الانتقالية.
وقبل الإجراءات التي أعلنها الجيش الأسبوع الجاري، خرجت المسيرات الداعمة للحكم العسكري، لكن عشرات الآلاف من المتظاهرين خرجوا إلى الشوارع مطالبين بانتقال سريع إلى الحكم المدني.
وقال مجدي الجزولي المحلل السياسي من معهد ريفت فالي: إن إجراءات الجيش «ليست بالمفاجأة»، لكن من المتوقع أن يواجه «مقاومة مدنية شديدة».

الأكثر قراءة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©