الثلاثاء 7 ديسمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عربي ودولي
سفراء غربيون يلتقون حمدوك بمقر إقامته
عبدالله حمدوك
الخميس 28 أكتوبر 01:42

الخرطوم (الاتحاد)

كشفت بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان، أمس، أن سفراء من فرنسا وألمانيا والنرويج وبريطانيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة التقوا برئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك في مقر إقامته أمس.
وأكدت البعثة على «تويتر» أن السفراء وجدوا حمدوك بصحة جيدة. وكان مكتب رئيس الوزراء السوداني الدكتور عبدالله حمدوك أكد أنه أُعيد، مساء أمس الأول، مع زوجته إلى مقر إقامتهما في الخرطوم، وذلك عقب ضغوط دولية ومطالب لإطلاق سراحه.
وقال المكتب: إن حمدوك موجود تحت حراسة مشددة، مضيفاً: إن عدداً من الوزراء والقادة السياسيين لا يزالون قيد الاعتقال في أماكن مجهولة، بعد توقيف الجيش جميع القيادات المدنية في السودان، وحل المؤسسات.
وعقب ذلك ذكرت وزارة الخارجية الأميركية أن أنتوني بيلنكن تحدث إلى رئيس الوزراء السوداني، ورحب بإطلاق سراحه من الاحتجاز.
وقالت الخارجية الأميركية، في بيان: إن بلينكن أعاد التأكيد على مطالبته القوات المسلحة السودانية بالإفراج عن جميع القادة المدنيين المعتقلين. 
وكان  الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ودول أخرى طلبت عقد اجتماع عاجل مع حمدوك.
وفي بيان مشترك أصدرته بعثات دبلوماسية في السودان، قال دبلوماسيون: إنه «من المهم جداً أن يتمكن السفراء المقيمون في الخرطوم من التواصل مع رئيس الوزراء، ولذلك نطلب بشكل عاجل إتاحة إمكانية اللقاء برئيس الوزراء».

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©