الجمعة 3 ديسمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عربي ودولي
المنفي والمبعوث الأممي يبحثان خطوات إخراج المرتزقة من ليبيا
المنفي والمبعوث الأممي يبحثان خطوات إخراج المرتزقة من ليبيا
الخميس 28 أكتوبر 01:42

حسن الورفلي (بنغازي، القاهرة) 

بحث رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي، أمس، مع رئيس البعثة الأممية لدى ليبيا، «يان كوبيش»، آخر تطورات المشهد السياسي، والمؤتمر الدولي بشأن ليبيا، الذي سينعقد بالعاصمة باريس على مستوى رؤساء دول العالم والحكومات، خلال شهر نوفمبر المقبل، وخطوات إخراج المرتزقة والقوات الأجنبية، حسبما أعلنه مكتب إعلام المجلس الرئاسي في بيان صحفي.
وأشار المجلس الرئاسي إلى أن اللقاء تطرق إلى ما حققته اللجنة العسكرية المشتركة «5+5»، من خلال العمل على تنفيذ الخطة التي أقرتها في اجتماعها الأخير في جيف. وأكد المنفي خلال الاجتماع على ضرورة تضافر الجهود الدولية من أجل عبور المرحلة الراهنة، بإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية بشكل متزامن، بما يحقق تطلعات الشعب الليبي في الوصول إلى الاستقرار الدائم.
من جهته، أكد كوبيش، التزام الأمم المتحدة بالعمل على الوصول إلى الاستقرار والسلام في ليبيا، من خلال تحقيق كل استحقاقات المرحلة، لتنعم بالازدهار والتنمية.
بدوره، أكد عضو اللجنة العسكرية الليبية المشتركة «5+5» العميد مختار النقاصة لـ«الاتحاد» أن اللجنة ستعقد اجتماعاً بعد غدٍ السبت، في العاصمة المصرية القاهرة، لوضع آلية وجدول زمني لإخراج المرتزقة المنحدرين من الدول التي ترتبط بحدود مشتركة مع الجنوب الليبي، لافتاً إلى أن الاجتماع سيكون بحضور المبعوث الأممي لدى ليبيا يان كوبيش، ومشاركة ممثلين عن دول تشاد والنيجر والسودان.
وأشار النقاصة إلى أن الاجتماع سيناقش العوائق التي تمنع خروج المرتزقة التابعين لدول تشاد والنيجر والسودان في ليبيا، إضافة لبحث آلية خروجهم والجدول الزمني ووجهتهم بعد عملية الانسحاب، في ظل وجود مرتزقة من تشاد يتبعون ما تسمى بـ«المعارضة»، والتي تتخذ ليبيا نقطة انطلاق لاستهداف الجيش التشادي.
وشدد النقاصة على أن قرار خروج كافة القوات الأجنبية والمرتزقة والمقاتلين الأجانب هو قرار سيادي ليبي بامتياز، ولا يحق لأي دولة التدخل، مؤكداً أن اللجنة العسكرية المشتركة شددت في عدة مناسبات على ضرورة خروجهم جميعاً بلا استثناء.
على جانب آخر، نشر الإعلام الحربي التابع للقوات المسلحة الليبية صوراً لدوريات وحدات القوات المسلحة في مناطق الجنوب، موضحاً أن الدوريات الصحراوية للجيش تستمر بتحرك الوحدات العسكرية وفصائل الاستطلاع إلى حدود الدول المجاورة، والتمركز في نقاط مختلفة لمراقبة سير الآليات المشبوه، إن وجدت، وبشكل دوري تعمل القوات المُسلحة على ذلك رغم كيد الكائدين. وأضاف الإعلام الحربي في بيان: إن ذلك يأتي في إطار مكافحة الإرهاب والظواهر السلبية والحرابة والتهريب بكل أنواعه، وبحثاً عن الأمن والاستقرار للجنوب الليبي.
وفي طرابلس، أطلقت اللجنة العليا للفصل في الاعتراضات والنزاعات التابعة لمجلس إدارة المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، الدليل الاسترشادي المبسط للعمل على الفصل في الاعتراضات والنزاعات.
وبحث رئيس المفوضية العليا للانتخابات، عماد السايح، أمس، مع أعضاء لجنة شؤون المرأة والطفل بمجلس النواب الليبي، بمقر ديوان المجلس في طبرق، أهمية توعية المرأة «ربة البيت» بأهمية استلام البطاقة الانتخابية لضمان مشاركتها في الانتخابات المقبلة، المزمع عقدها في 24 ديسمبر المقبل، جاء ذلك خلال لقاء عدد من أعضاء اللجنة والسايح، بحضور عددٍ من عضوات مجلس النواب الليبي.

الأكثر قراءة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©