الثلاثاء 7 ديسمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عربي ودولي
«الصحة العالمية»: الوباء كشف عن عالم منقسم
صينيون ينتظرون إجراء فحوص «كوفيد» في مدرسة بإقليم جانزو (أ ف ب)
الأربعاء 27 أكتوبر 01:42

عواصم (وكالات) 

حذر مرصد منظمة الصحة العالمية أمس من أن العالم لم يقم بتحركات كثيرة ولم يتعلم من أخطائه بعد سنة ونصف على ظهور وباء كوفيد-19. وندد مجلس مراقبة التأهب العالمي، وهو هيئة مستقلة أنشأتها المنظمة والبنك الدولي، بما وصفه بـ«الإخفاقات المستمرة في الاستجابة العالمية للوباء». وقال «إذا كانت السنة الأولى من وباء كوفيد-19 تحددت بفشل جماعي في أخذ الاستعداد على محمل الجد والتصرف بسرعة على أساس العلم، فإن السنة الثانية اتسمت بتفاوت عميق وفشل قادة في فهم ترابطنا والتحرك على هذا الأساس». وخلص التقرير إلى «أن الوباء كشف عن عالم غير متساو، ومنقسم وغير مسؤول».
وقال الرئيس المشارك لمجلس المراقبة الحاج آس سي «إن التقدم العلمي خلال كوفيد-19 وخصوصا سرعة تطوير اللقاحات، تعطينا دافعا لكي نكون فخورين». وأضاف الخبير السنغالي في المساعدة الإنسانية «لكن يجب أن نشعر بعار شديد في مواجهة المآسي المتعددة- ادخار اللقاحات والنقص الكارثي في الأوكسجين في الدول ذات الدخل المحدود وجيل أطفال حرموا من التعليم وانهيار اقتصادات وأنظمة صحية هشة». وتابع «أن ملايين الوفيات الناجمة عن الوباء ليست لا عادية ولا مقبولة لكن للأسف هناك أدلة قليلة جداً على أننا استخلصنا العبر اللازمة من هذا الوباء». وقال «لا يزال يموت آلاف الأشخاص يومياً لكن كثيرين يتحدثون ويتصرفون وكأن الوباء قد انتهى».
إلى ذلك، فرضت السلطات الصينية أمس إغلاقا على مدينة يقطنها أربعة ملايين شخص أمرتهم بعدم مغادرة منازلهم إلا للطوارئ، في مسعى للسيطرة على بضعة عشرات من الإصابات المؤكدة بكوفيد. وجاءت القيود مع تسجيل 43 إصابة محلية جديدة يعتقد أنها مرتبطة بانتشار المتحورة دلتا الأكثر عدوى، بينها ست حالات في لانتشو عاصمة مقاطعة قانسو (شمال غرب).
وذكرت السلطات أنه سيتعيّن على سكان المدينة الآن التزام منازلهم فيما سيتم ضبط دخول وخروج السكان بشكل صارم ليقتصر على جلب الأساسيات أو تلقي العلاج. وتم تعليق خدمات الحافلات وسيارات الأجرة في المدينة. وعلقت محطة لانتشو أكثر من 70 قطارا، بما في ذلك تلك المتوجهة من وإلى بكين وشيان. كما تم تعليق كافة رحلات الشركة من مطار «داشينغ» في بكين إلى لانتشو حفاظا على السلامة العامة، دون تحديد موعد استئنافها. وحذّر مسؤولون صحيون من احتمال ظهور إصابات جديدة مع تكثيف الفحوص في الأيام المقبلة لمكافحة موجة الإصابات التي قيل إنها على صلة بمجموعة من سياح الداخل الذين سافروا من شنجهاي إلى مقاطعات أخرى. وفرضت أوامر العزل المنزلي على عشرات آلاف السكان في شمال الصين. وفي بكين، حيث سجّلت ثلاث إصابات جديدة، تم أيضا الحد من إمكانية زيارة المواقع السياحية فيما صدرت توجيهات للسكان بعدم مغادرة المدينة إلا للضرورة. 
وأعلنت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن إقالة أمين عام الحزب الحاكم في منطقة منغوليا الداخلية نظراً لضعف أدائه وتطبيقه لقواعد ضبط الوباء والوقاية منه. وفرضت المدينة إغلاقاً على 35 ألف شخص. كما فرض إغلاق على نحو 10 آلاف سائح في إجين. كما تمت معاقبة ستة مسؤولين نظراً لاستجابتهم المتساهلة مع تفشي الفيروس، فيما أقيل نائب مدير مكتب الشرطة المحلية.
بدورها، سجلت روسيا 1106 وفيات مرتبطة بفيروس كورونا في الساعات الأربع والعشرين الماضية، وهو أعلى عدد تسجله منذ بدء الجائحة، ما دفع السلطات إلى فرض إجراءات الإغلاق الجزئي. وسجل فريق العمل الحكومي المعني بمكافحة الجائحة 36446 إصابة جديدة. وستُغلق روسيا أماكن العمل في أنحاء البلاد في الأسبوع الأول من نوفمبر وستعيد العاصمة موسكو فرض إغلاق جزئي اعتبارا من 28 أكتوبر ولن يبقى مفتوحا إلا المتاجر الضرورية مثل الصيدليات والسوبر ماركت.
وسجلت الهند 12 ألفا و428 حالة إصابة جديدة بالفيروس. بينما سجلت بريطانيا 36 ألفا و369 إصابة و40 حالة وفاة، وهولندا 5309 إصابات جديدة و6 حالات وفاة، وفرنسا 1357 إصابة و47 حالة وفاة، وإيطاليا 2535 إصابة و30 حالة وفاة، وألمانيا 10473 إصابة، وكندا 3031 إصابة و37 حالة وفاة. ووقع الرئيس الأميركي جو بايدن أمراً يفرض ضرورة الحصول على تطعيم ضد كوفيد-19 لمعظم الأجانب القادمين للبلاد جواً ورفع قيود سفر مشددة كانت مفروضة على الصين والهند وكثير من البلدان الأوروبية على أن يسري ذلك بدءاً من الثامن من نوفمبر.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©