الأربعاء 1 ديسمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عربي ودولي
الحكم بإعدام مساعد الإرهابي هشام عشماوي في مصر
مطرقة قاض
الإثنين 25 أكتوبر 17:27

أحمد شعبان (القاهرة)
قضت محكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارئ في مصر، الدائرة الخامسة إرهاب، اليوم الاثنين، بإعدام بهاء كشك، مساعد الإرهابي هشام عشماوي والمرحل معه من ليبيا.
كما حكمت المحكمة بإعدام اثنين آخرين هاربين في القضية المعروفة إعلامياً باسم «خلية المرابطين الإرهابية».
 كما قررت المحكمة إدراج المتهمين الهاربين على قوائم الإرهاب.
صدر الحكم في مجمع محاكم طرة، حيث وجهت النيابة للمتهمين، ارتكاب جريمة تمويل جماعة إرهابية بأن أمدوها بأسلحة وذخائر ومفرقعات، وبصفتهم مصريين التحقوا بجماعة مسلحة خارج البلاد للتدريب وتعلم الفنون والأساليب القتالية.
وقال رئيس المحكمة المستشار محمد السعيد الشربيني، أثناء جلسة النطق بالحكم «ما كان أحوج خوارج هذا العصر، أن يراجعوا موقفهم، مع اسم الله، المنتقم من المجرمين، لأنهم أوردوا أنفسهم سبل الهلاك، وها هم بفضل الله يجرون أذيال الخيبة والانتكاس وكانوا من قبل متوحشين بالخسة وغفلة الضمير».
وأضاف المستشار الشربيني «المحكمة تدين، بكل العبارات، من استباح لنفسه أن يخون وطنه وأهله فخان العهد وضيع الرحم، ودنس مقدسات الشعب، وسفك الدماء البريئة من غير حق ولا تأويل، وجرح الذمة التي أبى رسول الله، صلى الله عليه وسلم، إلا أن تصان كريمة مرضية».
وأوضح الشربيني أن المتهمين في هذه القضية ارتكبوا من الجرائم والأفعال ما استحقوا به قول الله تعالى: «إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلافٍ» (المائدة، الآية 33)، موجهاً حديثه للمتهمين قائلاً: «وأنتم قد واليتم الهوى والشيطان وما شرف المرء إلا فيما ينزل نفسه، وها أنتم ترتعون في الخزي والضلال».
وأكد أن شاهد العيان أقوى من شاهد النسيان، وأن ما تفعله تلك الجماعات الإرهابية ما زاد مصر إلا عزة وكرامة، وما ملأ شعبها إلا عزيمة وإصراراً.

الأكثر قراءة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©