الخميس 2 ديسمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عربي ودولي
الحكومة تدين اقتحام «الحوثيين» جامعة صنعاء
الحكومة تدين اقتحام «الحوثيين» جامعة صنعاء
الإثنين 25 أكتوبر 01:44

عدن (وكالات)

 أدان وزير الإعلام والثقافة اليمني، معمر الإرياني، اقتحام ميليشيات الحوثي الانقلابية سكن أعضاء هيئة التدريس في جامعة صنعاء بصورة همجية، والاعتداء على عائلاتهم ومصادرة منازلهم وأثاثهم بالقوة، وتخصيصها لعناصرها الإجرامية، من دون أي اعتبارات إنسانية أو أخلاقية‏.
وأوضح الإرياني أن هذه الممارسات غير الأخلاقية تمثل امتداداً لمسلسل التنكيل الذي مارسته ميليشيات «الحوثي» منذ انقلابها بحق نخبة المجتمع من أكاديميين ومثقفين، والتضييق عليهم في مصادر رزقهم وسبل عيشهم لدفعهم للهجرة خارج البلد، وإخلاء الساحة لتنفيذ مخططاتها الخبيثة، وبث أفكارها الهدامة.
وأكد أن الإجراءات، التي تتخذها الميليشيات في المناطق الخاضعة لسيطرتها تحت غطاء الأجهزة الحكومية تفتقد للصفة القانونية، وأن الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها بحق المواطنين، لن تسقط بالتقادم، وسيقدم المسؤولين عنها والمنخرطين فيها للمحاسبة‏.
وطالب الإرياني المجتمع الدولي والمبعوثين الأممي والأميركي ومنظمات حقوق الإنسان وكل الشرفاء والأحرار في العالم، بإدانة جريمة اقتحام منازل أكاديميي جامعة صنعاء وتهجير أسرهم قسراً، ونهب منازلهم وممتلكاتهم، وكل الجرائم المروعة التي ترتكبها الميليشيات بحق مختلف فئات المجتمع. 
واقتحمت الميليشيات، أمس، سكن أعضاء هيئة التدريس في جامعة صنعاء، وطردت أسر عدد من الأكاديميين وصادرت أملاكهم. وأوضحت مصادر أكاديمية أن الميليشيات طردت عائلات أكاديميين متوفين ومتقاعدين بالقوة، رغم صدور أحكام قضائية تؤيد حقهم بالبقاء في تلك المساكن. 
وأتت تلك التعديات إثر تواطؤ قيادة الجامعة الخاضعة لـ«الحوثيين» مع أعضاء في هيئة التدريس الموالين للميليشيات، والذين لم تعد تنطبق عليهم شروط الإسكان الجامعي.
ووفقاً لأكاديميين، سعى بعض الموالين لـ«الحوثي» إلى إبقاء أقاربهم في شقق الجامعة.

الأكثر قراءة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©