عدن (وكالات)

استقبل رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، أمس، في العاصمة المؤقتة عدن، وزير الزراعة والثروة السمكية سالم السقطري، ومحافظ عدن أحمد لملس، وذلك للاطمئنان على صحتهما عقب العملية الإرهابية الغادرة التي استهدفت حياتهما.
واستمع رئيس الوزراء من وزير الزراعة ومحافظ عدن، وبحضور مدير أمن عدن اللواء مطهر الشعيبي، إلى نتائج التحقيقات الأولية في هذه العملية الإرهابية الغادرة، والإجراءات الجارية لملاحقة المتورطين، والحفاظ على الأمن والاستقرار في العاصمة المؤقتة عدن، وإحباط جميع المحاولات التخريبية والإرهابية.
وحيا عبدالملك، شجاعة وزير الزراعة ومحافظ عدن، وأكد أهمية الحفاظ على التماسك لمواجهة هذه العمليات الإرهابية الهادفة إلى خلط الأوراق، وتعزيز اليقظة الأمنية وأخذ الحيطة والحذر من أي محاولات أخرى وإفشالها قبل حدوثها، مجدداً تقديم العزاء والمواساة لأسر الضحايا الذين لقوا حتفهم في هذه العملية الإرهابية، وتمنياته بالشفاء العاجل للمصابين.
وأكد رئيس الوزراء على استكمال نتائج التحقيقات حول ملابسات هذه العملية الإرهابية الجبانة، وتعزيز اليقظة الأمنية لتفويت الفرصة على كل من يستهدف أمن واستقرار عدن.