بيروت (وكالات) 

كشف رئيس مجلس الوزراء اللبناني، نجيب ميقاتي، أمس، عن التحضير لبدء المفاوضات مع صندوق النقد الدولي لوضع برنامج تعاون متوسط وطويل الأمد.
وقال ميقاتي، خلال اجتماعه مع وفد جمعية المصارف برئاسة سليم صفير: «إن الاجتماعات والاتصالات جارية داخلياً وسائر الهيئات الدولية المعنية لوضع خطة موّحدة للتعافي المالي والاقتصادي، تعتمدها الحكومة، تمهيداً للبدء بتنفيذها في سبيل الخروج من الأزمة الراهنة، بالتوازي مع التحضير لبدء المفاوضات مع صندوق النقد، لوضع برنامج تعاون متوسط وطويل الأمد».
وأضاف: «إن الاتصالات في هذا السياق تشمل أيضاً المصارف، التي من واجبها المشاركة في الإنقاذ، لأن التعافي الاقتصادي يعيد تحريك الدورة الاقتصادية التي تشكل المصارف جزءاً أساسياً منها».
وشدّد ميقاتي على «وجوب التعاون الإيجابي من كل الأطراف لإعادة حقوق المودعين».
وأوضح أن «العمل الحكومي يتركز في الوقت الراهن على ملف أساسي هو الكهرباء، التي تكلّف الخزينة العامة ملياري دولار سنوياً».