أبوظبي (الاتحاد)

أصدر مركز تريندز للبحوث والاستشارات العدد الثامن من سلسلة «اتجاهات استراتيجية»، تحت عنوان: «السياسة اليابانية تجاه الشرق الأوسط: البحث عن دور فاعل عبر الموازنة بين المصالح الوطنية والاعتبارات الأميركية»، يستشرف من خلاله مستقبل السياسة اليابانية تجاه منطقة الشرق الأوسط.
ويؤكد العدد أن اليابان تتمتع تاريخياً بعلاقات طيبة مع الشرق الأوسط، وكانت الطاقة ولا تزال العامل الأكثر تحديداً في سياستها تجاه المنطقة، ولكن طوكيو بدأت تعمل، منذ عقد من الزمن تقريباً، على تنويع علاقاتها التجارية الإقليمية بما يتجاوز النفط أو موارد الطاقة، لتشمل مجالات استراتيجية أخرى بما فيها العلوم المتقدمة كالفضاء، إضافة إلى القضايا الأمنية.