قالت إليزابيث ماروما مريما الأمينة التنفيذية لاتفاقية الأمم المتحدة للتنوع البيولوجي، اليوم الاثنين، إن العالم وصل الآن إلى «لحظة الحقيقة» فيما يتعلق بحماية أنظمته البيئية الحيوية، وذلك تزامناً مع بدء محادثات حول اتفاق عالمي جديد للمحافظة على البيئة في مدينة كونمينغ الصينية.

وأضافت مريما لدى بدء المحادثات، أن العالم لم يحقق ما يلزم من الأهداف من عام 2011 إلى 2020، وليس قادراً حتى الآن على حماية النظم البيئية الأساسية لرفاهة الإنسان.

وتستمر الجولة الأولى من محادثات التنوع البيولوجي من اليوم وحتى 15 أكتوبر. ومن المتوقع التوصل إلى اتفاق حول التنوع البيولوجي لما بعد 2020 خلال الجولة الثانية في أبريل ومايو من العام المقبل.