أعلنت شركة فايزر الأميركية للأدوية أنها ستتولى تطعيم كل من هم فوق سن الثانية عشرة في مدينة بالبرازيل، في إطار دراسة لقياس سلامة وفعالية لقاحها المضاد لفيروس كورونا.
وستتابع الدراسة الأشخاص الذين تم تطعيمهم في مدينة «توليدو» لمدة تصل إلى عام لمعرفة طول فترة الوقاية التي يقدمها اللقاح ضد مرض «كوفيد - 19» وسلالاته الجديدة.
في تلك المدينة، ليس هناك الكثير من المتشككين في اللقاح. وقال مسؤولون محليون، إن نحو 98% من السكان المؤهلين لتلقي اللقاح هناك، حصلوا على جرعة واحدة على الأقل من اللقاح المضاد لكوفيد.
وقالت «فايزر»، إنها ستعمل مع مسؤولين محليين في مجال الصحة، ومستشفى وجامعة وبرنامج التطعيم الوطني بالبرازيل لمراقبة العدوى بفيروس كورونا «في سيناريو الحياة الواقعية»، بعد تطعيم كامل السكان بلقاح «فايزر- بيونتك».
وقال بيتو لونيتي، عمدة توليدو، معلنا عن دراسة «فايزر»: «إننا هنا نؤمن بالعلم وابتلينا بوفاة نحو 600 ألف شخص جراء (كوفيد - 19) في البرازيل».
تأتي الدراسة بعد تطعيم تجريبي لكل بالغ تقريبا في بلدة «سيرانا» الواقعة بجنوب شرق البرازيل.
ويعتقد أن تلك التجربة ستكون أول تجربة على نطاق جماعي من نوعها، حيث يتم تطعيم بلدة بالكامل ضد فيروس كورونا قبل بقية أجزاء البلاد.