تونس (وكالات)

استنكرت وزارة الخارجية التونسية تصريحات بعض الشخصيات والقوى السياسية التونسية الداعية للتدخل الخارجي في الشأن الوطني التونسي.
واعتبرت الخارجية التونسية في بيان صحفي أمس، هذه التصريحات «تحريضاً لتعطيل المسار التصحيحي للتجربة الديمقراطية والمس من سمعة تونس بالإضافة إلى إرباك علاقاتها الخارجية». 
وأكدت التزام تونس التام بحماية الحقوق والحريات ولاسيما حرية التعبير، معربة عن استغرابها لصدور مثل هذه التصريحات من شخصيات حملت في السابق مهمات سامية في الدولة التونسية. وشددت على أن تونس متمسكة بسيادتها وباستقلالية قرارها الوطني، مؤكدةً حرصها على صون علاقاتها مع شركائها الدوليين على أساس الاحترام المتبادل وأنها لا تقبل أبداً التدخل في شؤونها الداخلية بأي شكل من الأشكال. وكانت بعض القوى السياسية والشخصيات التونسية قد طالبت في وقت سابق أمس، بضغط دولي على الرئيس قيس سعيد لإرجاع الحياة البرلمانية في أسرع وقت ممكن.