أعلنت الرئاسة المصرية أن الرئيس عبد الفتاح السيسي بحث مع رئيس جنوب السودان سلفا كير، اليوم الأحد، مستجدات قضية سد النهضة في ضوء التنسيق القائم والمستمر بين البلدين في هذا الشأن.
وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية بسام راضي، في بيان صحفي، إن المباحثات تأتي بعد صدور البيان الرئاسي الأخير لمجلس الأمن وما تضمنه من امتثال الأطراف للتوصل لاتفاق قانوني منصف وملزم خلال فترة وجيزة يضمن قواعد واضحة لعملية ملء وتشغيل السد ويحقق المصالح المشتركة لجميع الأطراف.
وأضاف أن اللقاء شهد التباحث حول عدد من القضايا الإقليمية الراهنة ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها التطورات الجارية في منطقة شرق أفريقيا والقرن الأفريقي، وكيفية العمل على احتواء تداعياتها المحتملة على باقي دول المنطقة.
كان الرئيس المصري أكد اليوم أن بلاده ستظل سندًا قويا للأشقاء في جنوب السودان، مشيراً إلى أن المباحثات مع رئيس جنوب السودان سلفا كير تطرقت إلى نهر النيل.
وقال السيسي، في مؤتمر صحفي مشترك مع سيلفا كير بقصر الاتحادية في القاهرة اليوم الأحد، إنه أجرى مع رئيس جنوب السودان مباحثات مكثفة على مختلف المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية.
وأضاف السيسي «أود أن أعرب عن عميق اعتزازي باهتمام بلدينا بتطوير وتعزبز العلاقات بينهما».
وتابع «اتفقنا على دورية انعقاد اللجنة المشتركة بين مصر وجنوب السودان في الفترة المقبلة»، موضحاً أن مصر تؤكد دعمها الكامل لجهود الرئيس سيلفا كير من أجل تحقيق الاستقرار والتنمية.
بدوره، قال رئيس جنوب السودان إنه تحدث فى عدة موضوعات مع الرئيس المصري بشأن المنطقة.
وأضاف سلفا كير أنه اتفق مع السيسي على العديد من المسائل.