افتتح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم السبت، الدورة الثالثة من «معرض تراثنا للحرف اليدوية والتراثية» المقام في مركز مصر للمعارض الدولية في لقاهرة، خلال الفترة من 9 إلى 15 أكتوبر الجاري.
يعد «معرض تراثنا» أكبر ملتقى للحرفيين والمبدعين ومصممي المنتجات اليدوية والتراثية في مصر. ويشارك فيه 1500 عارض محلي، بالإضافة إلى أجنحة للمنتجات التراثية واليدوية من دول الإمارات والأردن والسودان، في إطار تعزيز التعاون والروابط المشتركة بين الشعوب وتشجيع التجارة البينية والتكامل الاقتصادي إقليمياً.
تفقد الرئيس المصري، خلال جولته في المعرض، جناح دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة في غرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة والمنتجات الموجودة به، مثمناً المشاركة الإماراتية الكبيرة بالمعرض.
يضم الوفد الإماراتي المشارك في المعرض، سعيد الصياح النائب الأول لرئيس مجلس إدارة غرفة تجارة رأس الخيمة، ويوسف إسماعيل رئيس اللجنة العليا لمؤسسة سعود بن صقر لتنمية مشاريع الشباب في رأس الخيمة، وعلي سلطان بن ركاض الرئيس التنفيذي للبنك التجاري الدولي، وبحضور مريم الكعبي القائم بأعمال السفير الإماراتي لدى جمهورية مصر العربية.
وتبادل السيسي، خلال جولته التفقدية، الحديث مع العارضين من الشباب والنساء وأصحاب الهمم، واستمع إلى المشكلات التي تواجههم وما يمكن تقديمه لهم لتذليل هذه العقبات وتطوير وتوسيع أعمالهم لتحقيق المزيد من النفاذ للأسواق المحلية والخارجية.