أعلن مصدر لبناني مسؤول، اليوم السبت، أن البلاد دخلت في ظلام تام بعد خروج أكبر محطتي كهرباء من الخدمة بسبب نقص الوقود.
وذكر المصدر، لوكالة رويترز للأنباء، أن انقطاع الكهرباء سيستمر أياماً عدة.
وتوقف آخر معمل حراري عن العمل في محطة الزهراني بعد توقف معمل دير عمار بالأمس بسبب نقص الوقود.
وقال المصدر إن "شبكة كهرباء لبنان توقفت تماما عن العمل عند ظهر اليوم، ومن المستبعد أن تعمل حتى نهار الاثنين القادم أو لأيام عدة".
وأضاف المصدر أن شركة كهرباء لبنان تحاول أن تستعين بمخزون الجيش من زيت الوقود لتشغيل إحدى المحطتين بشكل مؤقت لكن ذلك لن يحدث قريبا.
ويعتمد معظم اللبنانيين على مولدات الكهرباء الخاصة التي تعمل بالديزل بالرغم من نقص المعروض.
ونتجت أزمة الوقود عن أزمة مالية يعاني منها لبنان منذ 2019، حيث فقدت العملة نحو 90 بالمئة من قيمتها.
كما أدت الأزمة إلى نقص بعض المواد الضرورية مثل الأدوية وارتفاع أسعارها.