نيويورك (وكالات)

حثت 12 دولة عضواً بالاتحاد الأوروبي التكتل على دفع أموال للدول لبناء جدران لمنع الهجرة غير الشرعية، في خطاب، أرسلته إلى المفوضية الأوروبية، الذراع التنفيذي للتكتل.
وطبقاً لنص الخطاب، الذي اطلعت عليه وكالة «بلومبرج» للأنباء أمس «يصف وزراء من دول، من بينها النمسا واليونان والمجر وبولندا، حاجزاً مادياً بأنه إجراء حدودي فعال، يخدم مصلحة الاتحاد الأوروبي، ككل، ليس فقط الدول الأعضاء بالتكتل».
وجاء في الخطاب، الذي تم إرساله إلى كل من مارجاريتيس شيناس، نائب رئيس المفوضية الأوروبية، ويلفا جوهانسون، مفوضة الشؤون الداخلية: «يجب تمويل هذا الإجراء الشرعي، بشكل إضافي وكافٍ من ميزانية الاتحاد الأوروبي، كمسألة ذات أولوية».
وكانت ليتوانيا، وهي واحدة من الدول الموقعة على الخطاب، قد قررت بالفعل بناء سياج طوله، 508 كيلومترات، على حدودها مع بيلاروس، لوقف موجة غير مسبوقة للمهاجرين، الذين يتدفقون إلى شرق الاتحاد الأوروبي.
كما كشفت لاتفيا المجاورة، التي وقعت أيضاً على الخطاب، النقاب عن خطة مماثلة لبناء سياج من الأسلاك الشائكة، طوله 134 كيلومتراً على حدودها مع بيلاروس.