أغلقت مراكز الاقتراع، التي فتحت أبوابها لعملية التصويت الخاص في انتخابات البرلمان العراقي، أبوابها مساء اليوم الجمعة.
وتحق، في إطار التصويت الخاص، المشاركة لنحو مليون و196 ألفا و453 ناخباً من قوات الجيش والشرطة والأجهزة الأمنية والنازحين والسجناء.
وأعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق أن نسبة المشاركة في الانتخاب الخاص حتى منتصف النهار بلغت نحو 40 % من العدد الكلي للناخبين.
ومن المؤمل أن تقوم فرق المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، بالتعاون مع قوات الأمن، بنقل صناديق الاقتراع إلى مخازن آمنة.
وكان رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي تفقد، اليوم الجمعة، عدداً من المراكز الانتخابية وسير عملية التصويت الخاص في العاصمة بغداد فضلاً عن متابعة الخطة الأمنية للانتخابات. 
وكشف عضو الدائرة الإعلامية في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق عماد الجميل أن عملية التصويت الخاص، التي جرت اليوم، لم تواجه أية مشاكل وجرت بانسيابية عالية وأعطت رسالة اطمئنان على إجراء عملية التصويت العام للانتخابات البرلمانية يوم الأحد المقبل. 
وذكرت مفوضية الانتخابات أن أية نتائج لانتخابات التصويت الخاص لا تصدر عنها ستكون غير دقيقة.