دعا وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، اليوم الجمعة، الدول الأعضاء في التكتل إلى استقبال 10 آلاف إلى 20 ألف لاجئ أفغاني إضافي "كحد أدنى".
وقال بوريل، في منتدى بالعاصمة الإسبانية مدريد "علينا استقبال المزيد من اللاجئين وعلى الدول الأعضاء أن تتعهد باستقبال 10 آلاف إلى 20 ألفا بشكل إضافي كحد أدنى".
وذكر أن 22 ألف أفغاني موجودون في الاتحاد الأوروبي منذ تم إجلاؤهم من بلادهم خصوصا في إطار الجسر الجوي الذي أقامته الدول الغربية بعد سيطرة  حركة طالبان على السلطة في أغسطس.
وأضاف "لكن من أجل استقبالهم، يجب إجلاؤهم ونحن نهتم بذلك، لكن الأمر ليس سهلا".
من جهتها، أعلنت المفوضة الأوروبية للشؤون الداخلية يلفا يوهانسون، أمس الخميس، أن مفوضية الأمم المتحدة السامية للاجئين ترغب في أن تستقبل دول الاتحاد الأوروبي 42,500 لاجئ أفغاني في السنوات الخمس المقبلة. وهو هدف "قابل للتحقيق"، بحسب قولها.
وقد امتنعت الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، حتى الآن، عن تحديد هدف بالأرقام لاستقبال لاجئين أفغان. وتعهدت، في نهاية أغسطس الماضي، بدعم الدول المجاورة لأفغانستان لكي تستقبل اللاجئين الأفغان بهدف تجنب تدفق مهاجرين مجددا إلى أوروبا.