دعت الولايات المتحدة وبريطانيا والنرويج، اليوم الجمعة، إلى إنهاء الحصار المفروض على الموانئ والبنية التحتية للنقل في شرق السودان.
وأيدت ما يسمى ب "دول الترويكا"، في بيان مشترك، سعي الحكومة السودانية لإنهاء الاحتجاجات في الشرق والتي قالت تلك الدول إنها تهدد اقتصاد السودان وشعبه.
وجاء في البيان "يتعين على الزعماء السياسيين في شرق السودان قبول عرض حكومتهم لحل مشاكلهم عبر حوار سياسي ملموس، بدلا من الانخراط في أفعال لن تؤدي إلا للإضرار باقتصاد البلاد".
وأغلق أفراد في شرق السودان الطرق وأجبروا موانئ البحر الأحمر على الإغلاق في الأسابيع الأخيرة.
وقال مجلس الوزراء السوداني، في بيان يوم الأحد، إن مخزون البلاد من الأدوية الضرورية والوقود والقمح يوشك على النفاد بعد أن تسببت تلك الاحتجاجات في إغلاق ميناء بورتسودان وهو الميناء الرئيسي في شرق البلاد.
وذكر بيان الدول الغربية "رغم إدراك أن هذه مسألة داخلية، فإن الترويكا تحث المجتمع الدولي على تقديم الدعم الكامل لجهود الحكومة السودانية لحل هذه المسألة وإنهاء الحصار المستمر".
ووقعت حكومات الولايات المتحدة وبريطانيا والنرويج اتفاقية جوبا للسلام لعام 2020 في إشارة إلى الدعم السياسي للاتفاقية التي شكلت انفراجة في السودان.