عدن (الاتحاد)

أجبرت ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران عشرات السكان في مديرية «التحيتا» جنوب محافظة الحديدة غربي البلاد على الإجلاء، في أعقاب قصفها منازلهم بشكل متعمد.
 وقالت مصادر محلية، إن الميليشيات الحوثية باغتت عدداً من الأسر في مناطق متفرقة من مديرية «التحيتا» بقصف عدواني مكثف بقصد إجبارهم على النزوح للتمترس في منازلهم.
 وأظهرت مشاهد مصورة عدداً من الأسر تفر هاربة من منازلها خشية تعرضها لقصف الميليشيات الذي طال أيضاً مزارع وطرقات يتحرك فيها المدنيون باستمرار.
 واتجهت الأسر المشردة قسراً من منازلها إلى مديرية «الخوخة» المحررة، حيث تجد هنالك المأوى والمساعدات في مخيمات النزوح.
 ‏وخلال فترات متقاربة، اختارت آلاف الأسر ذات الطريق من مديريات مختلفة في الساحل الغربي نتيجة عدوانية الميليشيات الحوثية ضد المدنيين والمناطق السكنية.