دعا نائب بارز في البرلمان الأوروبي للمضي قدماً في بناء قدرات عسكرية مشتركة داخل الاتحاد الأوروبي بشكل سريع.
وقال مانفرد فيبر، رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الشعب الأوروبي، في مقابلة مع صحف ألمانية نشرت، اليوم الأحد، إنه يجب ألا يتم الانتظار حتى تحدث الأزمة. 
وقال: «أرغب في الجيش الأوروبي على المدى الطويل، ولكننا لن نحقق ذلك من خلال الأحلام، وإنما نحققه إذا مضينا قدماً الآن خطوة فخطوة».
وفيبر سياسي ألماني بارز ينتمي للحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا، الشريك في الائتلاف الحاكم الحالي في ألمانيا.وحفز الاعتماد العسكري على الولايات المتحدة في عملية الإجلاء من أفغانستان مؤخرا النقاش داخل الاتحاد الأوروبي بشأن تأسيس قوات تدخل يمكن الاستعانة بها تضم خمسة آلاف جندي على الأقل.
وقال فيبر «الجيوش الوطنية تظل بالطبع الركائز الأساسية للدفاع. ولكننا بحاجة لقدرات استيعابية أوروبية تدريجياً: قوة تدخل أوروبية تضم بضعة آلاف، فضلاً عن سرية للدفاع السيبراني».
وأضاف السياسي الألماني والأوروبي البارز، أن حدوث هجمات على بينة تحتية أوروبية رقمية يُعد حالياً «حرباً قائمة بصورة يومية في الشبكة... وفي هذا البعد يُعد أي توجه وطني غير كافٍ».