أسماء الحسيني (الخرطوم، القاهرة)

اندلعت اشتباكات عنيفة أمس، في منطقة «هيا» بالبحر الأحمر بين القرهبياب والهيكتياب من بطون قبيلة الهدندوة، استخدمت فيها العصي والحجارة. وقالت الشرطة السودانية إن الاشتباكات تعود إلى خلاف قديم بين المجموعتين بسبب النزاع على أرض زراعية بالمنطقة، وأن المواجهات تجددت بسبب النزاع حول إيرادات حمامات عامة أنشأتها منظمة اليونيسيف لخدمة سكان المنطقة، إلا أن القرهبياب فرضوا رسوما على مستخدميها، الأمر الذي أثار حنق الهيكتياب، وقاموا بإغلاقها، ثم وقع الاشتباك بينهما، وأدى تدخل قوات الشرطة المحلية إلى حقن الدماء، ولم تؤد الاشتباكات إلا لإصابة 6 حالات تم إسعافها. وكشفت الشرطة عن وصول تعزيزات من شرطة الطوارئ بمدينة بورتسودان، ودعم بقوة إسناد من القوات المسلحة بمدينة سنكات، فضلا عن تحرك مجموعة من العمد من مختلف بطون قبيلة الهدندوة لمعالجة الموقف، إلى أن عاد الهدوء إلى المنطقة.
إلى ذلك، تضرر أكثر من 102 ألف شخص من السيول والأمطار، وانهيار 20 ألفاً و400 منزل كلياً وجزئيا منذ بداية موسم الأمطار بالسودان. وقال مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية «أوتشا» في تقرير نشر أمس: «هطول أمطار غزيرة ومفاجئة حتى الآن في 13 ولاية من أصل 18 ولاية، وتضرر أكثر من 102 ألف شخص في جميع أنحاء البلاد من الأمطار والفيضانات».