أظهرت دراسة أميركية جديدة خطورة الامتناع عن تلقي لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد.
وقالت روشيل والينسكي مديرة المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، اليوم الجمعة، إن الدراسة الحديثة أظهرت أن الأشخاص الذين لم يتلقوا لقاحاً مضاداً لمرض كوفيد- 19 معرضون للإصابة بالفيروس بمعدل أربع مرات ونصف المرة أكثر ممن تلقوا اللقاح.
وأضافت أن من لم يتلقوا اللقاح يزيد احتمال نقلهم إلى المستشفيات بعشر مرات ممن تلقوا اللقاح كما يزيد احتمال وفاتهم بنحو 11 مرة أكثر ممن حصلوا على اللقاح.
وأوضحت مديرة المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أن المتوسط اليومي للإصابات بكوفيد-19 في الولايات المتحدة بلغ، في أحدث إحصاء لفترة سبعة أيام، 136 ألف إصابة يومية بجانب علاج 11750 بالمستشفيات في اليوم في المتوسط ووفاة أكثر من ألف مريض في المتوسط.
وسبق للعديد للبيانات في دول مختلفة حول العالم أن أظهرت أن نسبة كبيرة من المصابين بفيروس كورونا لم يتلقوا لقاحا مضادا للمرض.