عدن (وكالات)

أكد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، هانس جروندبرج، أمس، أنه سيبذل كل ما بوسعه للمساهمة في تحقيق سلام دائم وعادل في اليمن.
جاء ذلك في أول رسالة يوجهها جروندبرج، إلى اليمنيين منذ إعلان تعيينه مبعوثاً أممياً إلى اليمن، خلفاً للبريطاني مارتن جريفيث.
وأضاف جروندبرج، في رسالته: «كما يعلم الكثير منكم، صرت محباً لبلدكم الجميل على مدار العقد الماضي، وأشعر نحوه بالاحترام مما زاد من صعوبة متابعة أحداث السنوات السبع الماضية». وتابع: «إنني أقبل هذه المسؤولية بوعي كامل لحجم المهمة وتعقيدات الوضع والتحديات التي تنتظرنا».
وأضاف: «سأكون أنا ومكتبي متاحين دائماً للاستماع إلى أولوياتكم وللاسترشاد بتطلعاتكم، وسنعمل بلا هوادة سعياً لتحقيق السلام، وسنذكر جميع المعنيين بمسؤوليتهم المشتركة نحو مستقبل اليمن».
وأشار المبعوث الأممي إلى أنه يتطلع إلى تفاعلات تتسم بالصراحة، وتشمل الجميع، تسودها الجدية في المقام الأول، مع النظراء اليمنيين والإقليميين والدوليين.
وشدد قائلاً: «معاً يمكننا مساعدة اليمن لتغيير المسار نحو حل سلمي لهذا النزاع».
وفي أغسطس الماضي، عين الأمين العام للأمم المتحدة، رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي سابقاً في اليمن، الدبلوماسي السويدي جروندبرج، مبعوثاً خاصاً إلى اليمن خلفاً لجريفيث الذي عين قبل أكثر من شهرين وكيلاً للشؤون الإنسانية ومنسقاً للإغاثة في حالات الطوارئ.