دمشق (وكالات)

دوت انفجارات عنيفة في العاصمة السورية دمشق فجر أمس، جراء ضربات إسرائيلية على مواقع عسكرية، ومحاولة المضادات الأرضية التابعة للجيش السوري التصدي لها في سماء المنطقة، وفق ما نقل المرصد السوري لحقوق الإنسان.
واستهدفت الضربات مواقع عسكرية للجيش، قال المرصد إن ميليشيات إيرانية تستخدمها لتطوير الأسلحة في كل من «البحوث العلمية» في منطقتي «برزة وجمرايا» بريف دمشق. ونقل المرصد أن سيارات الإسعاف هرعت إلى الموقع المستهدف وفرضت طوقًا أمنيًا حول المنطقة.
وقالت وكالة الأنباء السورية «سانا» إن الدفاعات الجوية تصدت لقصف إسرائيلي في محيط دمشق وأسقطت معظم الصواريخ.
بدوره، ذكر المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي أن إسرائيليين عثروا على شظايا صاروخ سوري وسط البلاد. 
وأوضح في تغريدة عبر تويتر: «أطلق الليلة الماضية صاروخ مضاد للطائرات من الأراضي السورية باتجاه الأراضي الإسرائيلية، حيث انفجر الصاروخ فوق البحر ولذلك وبناء على السياسة المتبعة لم يتم تفعيل الإنذارات».
وأضاف: «عثر صباح الجمعة سكان وسط البلاد شظايا الصاروخ على الأرض وسيتم جمعها من قبل الشرطة».