قالت جاسيندا أرديرن رئيسة وزراء نيوزيلندا إن الشرطة قتلت بالرصاص "متطرفا عنيفا" كان معروفا لدى السلطات اليوم الجمعة، بعدما طعن وأصاب ستة أشخاص على الأقل في سوبر ماركت.

وأضافت أن المهاجم، هو مواطن من سريلانكا يقيم في نيوزيلندا منذ عشرة أعوام، استلهم أفكار تنظيم "داعش" الإرهابي المتشدد وكان تحت مراقبة مستمرة.

وذكرت في إفادة "نفذ متطرف عنيف هجوما إرهابيا على مواطنين أبرياء".

وتابعت "كان على ما يبدو مؤيدا لفكر داعش". وذكرت أن المهاجم الذي حددت هويته ظل "شخصا يتعين مراقبته" لنحو خمسة أعوام، وقالت إنه قتل في غضون 60 ثانية من بدء الهجوم في مدينة أوكلاند.

وقال أندرو كوستر مفوض الشرطة في إفادة إن الرجل كان يتحرك بمفرده، مضيفا أن الشرطة واثقة من عدم وجود تهديدات أخرى لأرواح الناس.

وتشهد نيوزيلندا حالة من التأهب منذ أن قتل مسلح من دعاة تفوق الجنس الأبيض 51 شخصا في مسجدين في مدينة كرايستشيرش في 15 مارس 2019.