أعلن متحدث باسم حركة طالبان، اليوم الجمعة، أن الصين تعهدت الإبقاء على سفارتها مفتوحة في أفغانستان وتعزيز حجم مساعداتها الإنسانية لهذه الدولة التي مزقتها الحروب.

وقال سهيل شاهين المتحدث باسم طالبان على تويتر إن عبد السلام حنفي عضو المكتب السياسي للحركة في الدوحة "أجرى محادثة هاتفية مع وو جيانغهاو، نائب وزير خارجية جمهورية الصين الشعبية".

وتابع شاهين "نائب وزير الخارجية الصيني قال إنهم سيبقون على سفارتهم في كابول وأضاف أن علاقاتنا سوف تتعزز مقارنة بالماضي (...) والصين ستواصل ايضا مساعداتها الإنسانية وتعمل على تعزيزها خاصة لعلاج مرضى كوفيد-19".

ولم يرد تأكيد فوري من جانب بكين. لكن الصين انتقدت مرارا ما تعتبره انسحابا متسرعا وغير مخطط للولايات المتحدة من أفغانستان، وقالت إنها مستعدة لتعميق العلاقات "الودية والتعاونية" مع طالبان بعد استيلائها على السلطة.

ولا تزال سفارة الصين في كابول تعمل على الرغم من أن بكين بدأت إجلاء المواطنين الصينيين من البلاد منذ أشهر مع تدهور الوضع الأمني.