لندن (وكالات)

فتحت بريطانيا محادثات مع حركة «طالبان» لتأمين «مرور حر» لرعاياها وحلفائها إلى خارج أفغانستان بعد سيطرة الحركة على البلاد. 
وأكدت الحكومة البريطانية، أمس، توجه الممثل البريطاني الخاص لعملية الانتقال في أفغانستان، السير سايمن غاس، إلى الدوحة للقاء قادة «طالبان».  وقال متحدث باسم الحكومة، في بيان، إن «غاس يلتقي ممثلين كباراً من طالبان لتأكيد أهمية مرور حر من أفغانستان للبريطانيين والأفغان الذين عملوا معنا»، وهو أول تأكيد علني لوجود مساعٍ دبلوماسية بين لندن و«طالبان». ووعد رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، أمس، بـ«استقبال حار» لآلاف اللاجئين الأفغان الذين يصلون إلى المملكة المتحدة. وقال جونسون، في بيان: «ندين بالكثير للذين عملوا مع القوات المسلحة في أفغانستان وأنا مصمم على منحهم مع عائلاتهم الدعم الذي يحتاجونه لإعادة بناء حياتهم هنا في المملكة المتحدة».