ذكر مسؤول أن حركة طالبان وزعماء أفغان آخرين توصلوا إلى «اتفاق في الآراء» حول تشكيل حكومة جديدة ومجلس وزراء.

ونقلت وكالة «بلومبرج» للأنباء اليوم الأربعاء عن بلال كريمي، العضو في اللجنة الثقافية للجماعة قوله إن القائد الأعلى لطالبان، هيبة الله أخوند زاده، سيكون القائد الأعلى لأي مجلس للحكم.

وأضاف كريمي أن الملا عبد الغني بارادار، وهو واحد من ثلاثة نواب لاخوند زاده والوجه العام الرئيسي لطالبان، من المحتمل أن يتولى مسؤولية تسيير العمل اليومي للحكومة.

وتابع كريمي أن «المشاورات حول تشكيل حكومة أفغانية شاملة تضم قيادات وزعماء من الحكومة السابقة وزعماء آخرين من ذوي النفوذ، انتهت رسمياً».

وقال المتحدث باسم حركة طالبان، ذبيح الله مجاهد لوكالة الأنباء الألمانية إنه ليس هناك أي معلومات محددة بشأن توقيت تشكيل حكومة.