توفر الجرعة الثالثة المعزِّزة من لقاح فايزر/بيونتيك حماية مضافة ضد فيروس كورونا وسط تفشي سلالة دلتا، 
وفقاً لبيانات أولية من إسرائيل، حيث بدأ إعطاء الجرعة الثالثة بشكل متزايد في منتصف يوليو.
وذكرت وكالة "بلومبرج" للأنباء أن تحليلاً أولياً للبيانات من مؤسسة مكابي لخدمات الرعاية الصحية خلص إلى أن الأشخاص الذين تلقوا جرعة تكميلية تراجع لديهم خطر الإصابة بنسبة تتراوح بين 48% و68% بعد مرور أسبوع 
إلى 13 يوماً مقارنة بأولئك الذين حصلوا على نظام الجرعتين القياسي.
وزادت الحماية بمرور الوقت، حيث تراجع خطر الإصابة بنسبة 70% إلى 84% بعد مرور أسبوعين إلى 20 يوماً بعد الحصول على الجرعة الثالثة.
وقيَّم البحث، الذي صدر أمس الثلاثاء، الفعالية الإضافية لجرعة معزِّزة ضد العدوى بسبب سلالة دلتا، وليس ضد حالات الإعياء الشديد، وفقاً للباحثين بقيادة دانيال إم وينبرجر الأستاذ المساعد في علم الأوبئة في كلية ييل للصحة العامة في نيو هافن في كونيتيكت.
وأعلنت الولايات المتحدة والمملكة المتحدة ودول أخرى عن خطط لإعطاء جرعة معزِّزة لمواجهة سلالة دلتا الأكثر عدوى حيث تتضاءل مستويات الأجسام المضادة لدى أولئك الذين تم تطعيمهم في وقت مبكر من الوباء.