عدن، صنعاء (الاتحاد، وكالات)

حرر الجيش اليمني مسنوداً بمقاتلي القبائل أمس، مواقع جديدة كانت تتمركز فيها ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، غرب محافظة مأرب، خلال معارك عنيفة تكبّدت خلالها الميليشيات خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.
وقال مصدر عسكري للمركز الإعلامي للقوات المسلحة «إن قوات الجيش والقبائل تمكنوا من تحرير عدّة مواقع في جبهة الكسارة، وسقوط العشرات من عناصر الميليشيات الحوثية بين قتيل وجريح».
وأضاف «أن مدفعية الجيش دمرت 3 أطقم كانت تحمل تعزيزات حوثية، فيما دمّر طيران تحالف دعم الشرعية 4 عربات مدرعة ومصرع جميع من كانوا على متنها وأن أبطال الجيش استعادوا طقمين تابعين للميليشيات بما عليها من عتاد، إضافة إلى أسلحة متوسطة وخفيفة وكميات من الذخائر المتنوعة».
كما لقي عدد من عناصر الميليشيات مصرعهم بنيران الجيش في جبهة «رحبة» بمحافظة مأرب.
وشنت قوات الجيش هجوماً معاكساً على مجاميع لميليشيات الحوثي المتمردة، حاولوا التقدم باتجاه مواقع في جبهة «رحبة»، مما أسفر عن مصرع عدد من عناصر الميليشيات وجرح آخرين.
بالتزامن مع ذلك قصفت مدفعية الجيش، تعزيزات للميليشيات الحوثية، في الجبهة ذاتها، وكبدتها خسائر في الأرواح والعتاد.وتخوض قوات الجيش مسنودة بمقاتلي القبائل وطيران تحالف دعم الشرعية معارك مستمرة، لليوم الثاني على التوالي، في مختلف جبهات القتال على أطراف محافظة مأرب، وسط تراجع وخسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف ميليشيات الحوثي الإرهابية.